الأحد، 19 فبراير، 2017

طرا بلس تحتفل بثورة فبراير

احتفلت العاصمة الليبية طرابلس بالذكرى السادسة لثورة فبراير وكان الاحتفال شعبيا غفيرا عم ميدان الشهداء والشوارع المحيطة به ورفعت راية الاستقلال وصور الشهداء ولم يتم رفع اي صورة لاي قائد سياسي اوعسكري , بينما اختفت مظاهر الالحتفالات بالمنطقة الشرقية الا في مدينة درنة التي احتفلت بالمناسبة اما مدينة طبرق حيث مقر البرلمان فلم تحتفل بحسب خطاب من عميد بلديتها جاء فيه بان الاحتفالات تتوقف الى حين تحرير المدن الليبيية من الارهاب , ومدينة البيضاء اجلت الاحتفالات الى حين استقرار الوضع الامني في المدينة بعد هجوم على مزرعة العقيد فرج البرعصي .
وعلت الهتفات التي تندد بحصار قنفودة وبحكم العسكر في اتجاه الى رفض حفتر وترأسه للمؤسسة العسكرية , وحصاره لقنفودة ودرنة .
وقد وجه مجلس شورى ثوار بنغازي من مكان ساحة المحكمة التي شهدت انطلاق شرارة ثورة فبراير والتي تحت سيطرة المجلس ومنطقتي سوق الحوت والصابري , وهم يرفعون راية الاستقلال جاء فيه انهم يهنون الليبيين بالاحتفال بالثورة , ونحن ابناء مدينة بنغازي وثوارها الذين انتفضوا على القذافي , ودعوا القبائل الليبية الى حقن الدماء وعدم الاقتتال فيما بينهم وحذروا القبائل الليبية كافة من حفتر ومشوعه الانقلابي بحسب البيان كما حيوا ثوار مدينتي درنة ومصراتة على وقوفهم معهم بالرغم من الحملة الاعلامية ضدهم .
كما أكد مجلس شورى ومجاهدي درنة الى ضرورة انضواء اجسام الثورة كافة تحت دار الافتاء الليبية كمظلة شرعية , واشار الى ما يحدث في قنفودة وصمة عار على الامة جميعا , طالبوا المحاصرين في بقنفودة بالصبر والثبات , واعتبروا ان ما يحدث في قنفودة وصمة عار في جبين الامة .
وكانت درنة قد احتفلت بعيد ثورة 17 فبراير بالقرب من مسجد الصحابة في وسط البلد .
كما احتفلت قوات البنيان المرصوص في وسط مدينة مصراتة تم عرض اكثر من 200 قطعة عسكرية امتدت الى ما يقارب من 40 كم تواجدها على الطريق الى سرت , اشير فيه الى قوات البنيان المرصوص ستحارب الارهاب في كل مناطق ليبيا وان مقارها بمصراتة بالمنطقة الوسطى العسكرية تحت قيادة العقيد بشير القاضي .
كما عمت الاحتفالات في مدينتي  الكفرة وسبها بالجنوب ومدينتي هون واجدابيا بوسط البلد بالاضافة الى المدن بالمنطقة الغربية باكملها .
وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد وجه كلمة لليبيين على قناة ليبيا الرسمية  قال فيها أضعنا فرصة ثمينة كنا نأمل أن تكون مدخلا لحل الأزمة , واشار الى ان حفتر رفض لقائي في مصر دون تقديم مبررات أو أعذر , وهو بمثابة ضياع فرصة ثمينة لإنهاء حالة الانقسام ورفع المعاناة عن الوطن والشعب., واضاف باننا نؤكد التزامهم بحقن الدماء الليبية ووقف التدهور في الأوضاع المعيشية والإنسانية واستمراره في السعي وراء الوفاق وإنهاء الأزمة، مشددا على تمسكهم بالثوابت الوطنية ووحدة التراب واستعادة الاستقرار.

كما توجه السراج بالشكر لمصر على دعمها للمسار التوافقي وبذل مزيد من الضغط على الأطراف الرافضة لتسوية الأزمة الليبية , واضاف السراج بانه سيلتقي حفتر في القاهرة برعاية رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمود حجازي

وكانت حكومة الانقاد بطرابلس التي يقودها خليفة الغويل التي عادت قريبا واقامت بمقر المؤتمر الوطني والذي اقام فيه لفترة المجلس الاعلى للدولة , قد افتتحت صالة كبار الزوار بمدينة طرابلس وحضرها عدد من وزراء حكومة الانقاذ وعدد غفير من الناس