الجمعة، 24 فبراير، 2017

زيادة وثيرة الهجرة الغير شرعية على شواطيء ليبيا

تمكنت فجر يوم الخميس 23 فبراير دورية من نقطة مصفاة الزاوية لحرس السواحل من إنقاذ 85  مهاجر غير شرعي من بينهم عدد من النساء والأطفال كانوا على متن مركبين خشبيين أحدهما كبير الحجم والأخر صغير الحجم على مرحلتين , الأولى تمت شمال منطقة مليتة حوالي 4-5 ميل حيث ثم إنقاد 22 من المهاجرين الذين كانوا على متن مركب صغير شبه متهالك تتسرب المياه إلى داخله وإركابهم في زورق الدورية وقد تم حرق المركب من قبل الدورية بحسب الناطق باسم قوات البحرية الليبية العقيد ايوب قاسم والذي اوضح بانه قد تم إنقاذ 63  مهاجر غير شرعي على مسافة حوالي 6 ميل شمال منطقة المطرد غرب مدينة طرابلس جلهم من جنسيات بنغالية وعدد من جنسيات أفريقية ومهاجر واحد مصري وأخر مغربي  , من بينهم عدد من النساء أفريقيات الجنسية و5 أطفال أعمارهم ﻻ تتعدى أشهر  كانوا على قارب كبير تتسرب المياه إلى داخله تم إركابهم من القارب الكبير في قارب الدورية بغرض تخفيف الضغط عليه وتوجيهم إلى نقطة مصفاة ميناء الزاوية حيث نقطة حرس السواحل , وقد وصل المركب بعد الساعة 11 ظهرا من نفس اليوم, ومن تم قدمت لهم المساعدة الطبية واﻹنسانية تم تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة الغير شرعية بمدينة الزاوية بغرب البلاد
وكان مركز لايواء المهاجرين الغير شرعين بالعاصمة الليبية طرابلس قد رحل اكثر من 300 من المهاجرين الغير شرعيين بالاسبوع الماضي ومازال في المركز اكثر من 641 مهاجر اخر بعد ان كان (941 مهاجرداخله ) وقد قامت  المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع سفارات الدول الافريقية المتواجدة بليبيا وتتصل  بالتي خارجها لكي تقوم بعملية ترحيلهم وجاري الاستعداد لترحيلهم  , كما توجد بمقر الايواء المنطمة الدولية الطبية والتي تتهتم بالوضع الصحي  للمهاجرين فقد كانت هناك يوم الاثنين 4 حالات ولادة بالعيادة , فالسلطات الليبية حقيقة عاجزة عن تحمل اعبائهم حتى المبعوت الاممي لليبيا مارثن كوبلر قد اشر الى ذلك خلال زيارته للمقر والذي قال بانه في الحجرة الواحدة يعيش 500 شخص ( هو مايقال عنه هنغر مساحته اكبر من الحجرة مث المخازن ) والذي اضاف بأن من يريد توطين المهاجرين في ليبيا عليه ان ياتي الى ليبيا ويرى معاناتهم واعتبر ذلك خطا احمرا لان كوبلر يعلم جيدا حقيقة الاوضاع الامنية والاقتصادية في ليبيا , بينما صرح وكيل  وزير خارجية الليبي التابع لحكومة السراج بالقول نرفض اعادة التوطين جملة وتفصيلا .

وكان مهاجر من غامبيا اسمه عمر قال بانه يشتغل في ليبيا منذ سنتين وليس لديه اوراق رسمية وقد تم القبض من قبل دورية تفتيش واريد ترحيله , الا انه قال انه يريد البقاء  في ليبيا بالرغم من ان الوضع صعب !  , وقد يكون اراد البقاء من اجل الشغل والحصول على المال ومن ثم الهجرة الى اوروبا .