السبت، 25 فبراير، 2017

ابو سليم تتجه للهدوء

يعم الان هدوء حذر في منطقة ابو سليم بعد وقف اطلاق النار التي تم توقيعه في ساعة متاخرة من ليلة الجمعة 23 فبراير , وبحسب بيان صادر عن المكتب الاعلامي  لعميد بلدية ابو سليم ( عبدالرحمن الحامدي  )  بانه تم الاتفاق علي الوقف الفوري لإطلاق النار بين اطراف النزاع ، كا تم تشكيل لجان لمتابعة المشاكل العاقلة وحلحلتها ورأب الصدع بين ابناء المنطقة الواحدة , ودعت البلدية الحكومة واجهزتها التنفيذية لاتخاذ اجراءاتها فورا لتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين وتشكيل لجان لحصر الاضرار لتعويضهم ، ومعالجة الجرحي كما وعدت , واشار البيان الى ان قوة مشكلة من وزارة الداخلية والدفاع دخلت بلدية ابوسليم وتتمركز في الاماكن او النقاط التي نص عليها الاتفاق .
وكان الاتفاق قد اشار الى الى وقف اطلاق النار الساعة 11 والنصف بتوقيت ليبيا بحيث تنسحب مجموعة حرس المنشآت ( البركي ) الى مقر الشرطة العسكرية ( السجن العسكري سابقا ) , وعلى ان تنسحب مجموعة الامن المركزي ( غنيوة ) الى مقراتها , على ان تشكل قوة من وزارتي الدفاع والداخلية بحكومة الوفاق الوطني بين الاطراف المتنازعة في خط التماس وعلى عدة نقاط بواقع 3 عربات مسلحة في 6 نقاط رئيسية تم تحديدها في الاتفاق
كما تم تشكيل لجنة لمراقبة وقف اطلاق النار ولتحديد الجهة والوقت الذي تم فيه خرق اطلاق النار من احد الاطراف المتنازعة , واشار الاتفاق الى علاج الجرحى في المصحات والمستشفيات .
وقد تم الاتفاق تحت رعاية اشراف المجلس الرئاسي للحكومة والمجلس البلدي ابو سليم وبحضور وزير الدفاع والصحة لحكومة الوفاق ومدير ادارة العمليات ورئيس الحرس الرئاسي ومعاونيه ومدير مديرية امن طرابلس  وقادة طرابلس وتاجوراء واعيان ترهونة وغريان والمجلس الاعلى للمصالحة طرابلس المركز

ومما يشار اليه انه في عصر اليوم هناك حركة بسيطة داخل المنطقة وخروج بعض الشباب بالشوارع وقد فتحت عدد من المتاجر والصيدليات لتقديم خدمات للناس المحاصرين في المنطقة  وقد تأثرت المنطقة بحرق عدد 3 شقق ونشب حريق بمنزل بالاضافة الى سوق المتوكل بالمنطقة واكثر من 3 محلات اخرى