الخميس، 9 فبراير، 2017

اشتباكات في جنزور غرب طرابلس

اليوم الاحد 5 فبراير هدوء حذر  بعد اشتباكات سيطرت فيها قوات كتيبة فرسان جنزور بغرب البلاد على منطقة واسعة من منطقة صياد على بعد ما يقارب 20 كم من العاصمة طرابلس المجاورة لمدينة جنزور بعد ان قامت عصابات تقفل الطريق الساحلي في منطقة صياد والماية باطلاق القذاف من الدبابات والهاون في محاولة منها للسيطرة على محطة توليد الكهرباء التي تقع غرب مدينة طرابلس بجنزور , بعد ان تم تزويد المحطة بالمعدات والكوابل والاسلاك , وكان قد سقطت العديد من القذائف على مدينة جنزور لم ينتج عنها الا خسائر مادية ولا يسجل اي خسائر في الارواح .
وكان يوم الجمعة الماضية قد سقط احد افراد كتيبة الفرسان من مدينة جنزور بالجسر الذي يقع في بوابة الـ17 المدخل الغربي لجنزور وحدتث الرماية بين الطرفين وقتل 3 من العصابة التي تقفل الطريق والمحسوبة احيانا على جيش القبائل  , وقد وصل عدد الجرحى من كتيبة فرسان جنزور المكلفين بحماية البوابة الى 8 جرحى , هذا ولا تزال الأوضاع غير مستقرة ، والاشتباكات متواصلة  , بعد محاولة جيش القبائل التقدم نحو جنزور والذي صاحبه نزوح لعدد من العائلات في منطقة الاشتباكات , كما علقت الدراسة اليوم الاحد وغدا الاثنين نتيجة الوضع المتدهور وسقوط القذائف حتى خروج الناس الان الى الشارع ضعيف جدا فالشوارع خالية الا من المسلحين وسيارات السلاح والكل في ترقب وحذر من سقوط القذائف .