السبت، 11 مارس، 2017

هدوء مشوب بالحذر في الهلال النفطي الليبي

في منطقة السدرة بالهلال النفطي تتساقط كميات كبيرة من الامطار الشديدة اليوم الخميس 9 مارس بعد ان كانت الرياح المصحوبة بالغبار تعرقل النظر يوم امس الاربعاء وقد قال القيادي بسرايا الدفاع عن مدينة بنغازي ياسر الجبالي اليوم في حديث خاص بمنكطقة السدرة مع وكالة efe بان الاحوال الجوية من يوم امس واليوم لاتساعد على الاشتباكات  وأن الهدوء الحذر يسود المنطقة وان قوات سرايا الدفاع مازالت تتمركز في مواقعها , مشيرا الى انه قد تم التسليم للمواني النفطية والابتعاد عنها , وقال الجبالي ( اننا ننتظر تفعيلها ) فنحن على الارض نقوم بحمايتها , اما من ناحية الطيران الحربي لعملية الكرامة فاننا نحاول منع القصف بحدود امكانياتنا , وموضحا بان الطيران قام بقصف داخل ميناء السدرة وعلى شركة راس الانوف ( شركة الهروج ) ونبه الجبالي الى وجود عدد من الجثت في المحور الجنوبي بالمنطقة بين راس الانوف والسدرة وانهم طلبوا من الهلال الاحمر الليبي بانتشال الجثت من هذه المناطق الا انهم الى الآن لم يقوموا بذلك .
وكان قد تم انتشال 13 جثة من قبل الهلال الاحمر الليبي فرع اجدابيا في منطقة  بشر لافراد من وات عملية الكرامة , موضحا الهلال الاحمر بانهم قد انتشلوا 31 جثة من يوم الجمعة الماضي بعد بدء الاشتباكات في الهلال النفطي , وقد اشار مصدر طبي من مدينة بنغازي الى ان مستشفى الجلاء للحوادث والجراحة بمدينة بنغازي بان المستشفى قد استقبل 21 جريحا من قوات حفتر جراء الاشتباكات في منطقة الهلال النفطي .
وكان المتحدث باسم سرايا الدفاع عن بنغازي العميد طيار إدريس بوقويطين البرعصي قد صرح بان سرايا الدفاع تم تسليم الموانئ النفطية لجهاز حرس المنشآت النفطية , وقد تمت عملية التسليم تمت بحضور رئيس الجهاز المكلف من المجل الرئاسي لحكومة الوفاق , معتبرا بان الميناءين ( السدرة – راس الانوف ) تحت حماية جهاز حرس المنشآت النفطية.
واوضح ابة قويطين على ان السرايا مستمرة في مهتمها وهي نشر الأمن والسلام لأهل بنغازي والمنطقة الشرقية , وان السرايا مستمرة في مهمتها وإعادة المهجرين إلى بيوتهم وأحبائهم ومناطقهم.
وكان المجلي الرئاسي لحكومة الوفاق قد اصدر تعليماته لآمر جهاز حرس المنشآت النفطية بممارسة الجهاز لمهامه في حماية وتأمين المنشآت النفطية , داعيا الى حقن الدماء وداعيا القوات المتواجدة في المنطقة النفطية إلى وقف إطلاق النار ومغادرتها والتوقف عن التصعيد وتهديد مصدر رزق الليبيين الوحيد , ومؤكدا رفضه التصعيد العسكري خاصة في المناطق التي تعد شريان الحياة الاقتصادية في البلاد بحسب البيان
ومما يشا اليه الى ان جهاز حرس المنشآت النفطية قد أعلن في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضي استلامه للموانئ النفطية من قوات سرايا الدفاع عن مدينة بنغازي  بتفويض من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فقد قال امر الجهاز العميد إدريس أبو خمادة إن ( جهاز حرس المنشآت النفطية يتبع المؤسسة الوطنية للنفط وينحصر واجبه في تأمين وتسهيل عمليات المؤسسة ) ، وأكد في المؤتمر استلام الحرس للموانئ النفطية كما هي دون أي أضرار و أن عمليات الإنتاج والتصدير ستستمر دون أي انقطاع.

واصدرت اليوم الخميس رئاسة الاركان العامة للجيش الليبي التي يقودها اللواء محمد الاجطل والتي تتبع المجلس الرئاسي لحكومة الوفا الوطني بيانا قرأه العقيد عادل عطيوه أكدت فيه رئاسة الاركان حرصها على الحيادية وانحيازها الى الشعب الليبي وتطلعاته للحرية والديمقراطية والامن والاستقرار والرفاهية , وحيت رئاة الاركان في بيانها المنطقة العسكرية بنغازي وباركت قيامها بتسليم المواني النفطية لحرس المنشآت النفطية , ةثمنت عاليا جهود حرس المنشآت باستلامه وتأمينه لهذه المواني وتسهيل اعمال المؤسسة الوطنية للنفط , هذا وقدمت بالشكر والتقدير لكافة الجهود المبدولة من اجل عودة النازحين الى بيوتهم ومدنهم ومناطقهم , وجثت الجميع على الوقوف بجانبهم من اجل استرجاع حوقهم , ونددت بالمواقف الداعية الى تقسيم ليبيا , وتهديد الآمنين  ودعوة الاجنبي للتدخل في شئون ليبيا والاستقواء به