الجمعة، 24 مارس، 2017

قبض على داعشي في درنة ومصراتة تتجاذب مع مجلسها البلدي

اعلن مجلس شورى ومجاهدي درنة  إلقاء القبض على  أحد أفراد تنظيم الدولة هاني بن حوله  بعد فراره سابقا من سجن المجلس , بعد أن تعرض السجن للقصف من قبل طيران حفتر قبل عدة أشهر, و يذكر أن المتهم كان أحد المتعاونين مع تنظيم الدولة قبل هروبهم من منطقة الفتائح حيث قام بوضع عبوة لاصقة محاولا أغتيال أحدأفراد شرطة المدينة قبل هروب تنظيم الدولة من منطقة الفتائح.
وفي مصراتة اجتمع اليوم الثلاثاء 21 مارس ما يقارب من 2000 شخص من اعضاء المجلس العسكري مصراته والكتائب المنضوية تحته وعدد من الاهالي والمؤسسات المدنية بقاعة الشهداء بوسط مدينة مصراتة سعيا لاسقاط المجلس البلدي للمدينة.
وقد صدر بيان بعد انتهاء الاجتماع اصدرت المؤسسات المدنية وثوار مدينة  مصراتة بيانا جاء فيه  شكلنا لجنة لمقابلة المجلس لبلدي ولكن المجلس رفض اللقاء ,قد تم الاجتماع ونعلن تنحية المجلس البلدي بكل أعضاءه , ونحافظ على المسار الديمقراطي والتداول السلمي على السلطة , ودعا البيان كل المؤسسات بالمدينة إلى العمل بشكل طبيعي , وطالب كل مؤسسات المدينة وقف تعاملها مع  المجلس البلدي الذي تم إسقاطه
وكان قد تم اغلاق بوابة الدافنية  مستمر الى اليوم الاثنين 20 مارس من يوم الجمعة الماضية  والمطالبة باستقالة المجلس البلدي واعتذاره لما قام به من قبل متظاهرين بالمدينة من الاهالي والثوار ويوم امس الاحد اثناء صلاة الغائب على شهداء منطقة قنفودة  تعالت الأصوات المطالبة بضرورة إسقاط المجلس البلدي لمدينة مصراتة وتجمهر عدد كبير بعد الصلاة وانتقلوا لمقر الاذاعه القوا فيها بيان بإسقاط المجلس البلدي وتكليف لجنة تسيرية خلال 24 ساعه من وقت اعلان البيان .
وحرص مشائخ واعيان مصراته ومجلسها العسكري الذين استمعوا لمطالب الثوار وتفهموا حبهم وحرصهم على مصراته وليبيا بأتخاذ هذا القرار الحاسم لانهاء أسباب الاختلاف والانقسام بالمدينه والرجوع بها إلى وضعها الطبيعي تقود ولا تقاد لتنجح فبراير وتقوم دولة ليبيا  , بحسب احد اعيان المدينة والذي اشار الى تحديد موعدا لاجتماع كافة المؤسسات لوضع المجلس البلدي أمام خيارين لا ثالث لهما اما الاستقالة أو تغيير الموقف