الخميس، 16 مارس، 2017

انسحاب سرايا الدفاع عن بنغازي الى الجفرة

قام الطيران الاجنبي بحسب احد القادة الميدانيين بسرايا الدفاع عن مدينة بنغازي العقيد منصور الكسكاس بان الطيران الحربي الاجنبي والذي يرجح ان يكون مصريا  قام بقصف انتشار  مقاتلين من سرايا الدفاع في قاعدة الجفرة العسكرية التي تتبع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والتي زارها رئيس المجلس فايز السراج قبل اشهر في ساعات متاخرة من ليلة الثلاثاء 14 مارس وقامت باطلاق 5 صواريخ استهدفت انتشار قوات السرايا في المناطق المحيطة بالقاعدة العسكرية مما نتج عنه قتل احد افراد السرايا وجرح اخر , واضاف الكسكاس بان الطيران الحربي قام ايضا باستهداف منطقة زلة بصاروخين اخرين ولم يعلم ما نتج عنهما , واشار الى ان هناك تحشيد لقوات حفتر والمرتزقة من مليشيات العدل والمساواة والمعارضة المسلحة التشادية في منطقة زلة , مشيرا الى انسحاب السرايا الى منطقة الجفرة بعد ان ابتعدت عن الهلال النفطي .
وكانت قد اندلعت اشتباكات عنيفة منذ ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء 14 مارس وذلك بعد تقدم مجموعة من عملية الكرامة على قوات حرس المنشآت النفطية التابعة لحكومة الوفاق في ميناء رأس لانوف النفطي , ما أدى إلى خسارة جهاز المنشآت لبعض مواقعه في تزامن مع قصف جوي عنيف على مينائي السدرة ورأس لانوف بحسب وكالة بشرى الجناح الاعلامي لسرايا الدفاع عن بنغازي , والتي اشارت الى ان قوات سرايا الدفاع عن بنغازي لا زالت تحافظ على مواقعها ونقاطها التي تمركزت بها في محيط المنطقة بعد تسليم الموانئ لجهاز حرس المنشآت النفطية.
واشارت الى حدوث اشتباكات بين قوات السرايا مع مجموعات تابعة لعملية حفتر في بعض المواقع في الصحراء, وقد تمكنت على إثره من أسر مجموعة من قوات حفتر ، وغنم عدد من السيارات المسلحة والأسلحة الخفيفة والذخائر , وفرار مجموعة من قوات حفتر التي حاولت التقدم من جنوب راس لانوف بعد مساندة سرايا الدفاع لجهاز حرس المنشآت النفطية صباح اليوم الثلاثاء .
وكان آمر الدعم والإسناد في السرايا ياسر الجبالي قد صرح بان  قوات الكرامة هاجمت حرس المنشآت النفطية في ميناء رأس لانوف , وان قواتنا لازالت تتواجد في تمركزاتها بمحيط منطقة الهلال النفطي التي قمنا فيها بتسليم المنشآت النفطية لحرس المنشآت ومن ثم قمنا بالانسحاب منها فور التسليم , واشار الجبالي الى ان تجهيز جهاز حرس المنشآت النفطية كان ضعيفا , وقال نطمئن الجميع بأن قواتنا مازالت متماسكة وأن هدفنا هو الرجوع الى مدينتنا بنغازي
هذا وتجدر الإشارة إلى أن سرايا الدفاع قامت بتسليم مينائي راس لانوف والسدرة لجهاز حرس المنشآت النفطية في يوم 7مارس من هذا الشهر الجاري
هذا وكانت الاشتباكات تجري في محيط ميناء السدرة بعد غارات من الطيران الحربي لعملية الكرامة على مينائي راس الانوف والسدرة وتدميره لبعض المنشأت  فيهما .
وكان الناطق باسم عملية الكرامة العقيد احمد المسماري: استطعنا اختراق النظام التكتيكي للعدو قبل لجوئه للدفاع , وقد بدأنا مرحلة مطاردة العدو وسنلحقهم إلى الجفرة لمعرفة مواقع قواعدهم , وقواتنا سيطرت على منطقتي راس الانوف والسدرة وتتجه لمطاردتهم في منطقة هراوة .