الاثنين، 19 يونيو 2017

قصف عنيف لطائرات الكرامة والسرايا تندد بالزج بها

قام الطيران الحربي التابع لعملية الكرامة اليوم السبت 17 يونيو ب 15  غارة على أحياء شمال بنغازي منذ مساء اليوم , وقد تركزت القصف والاستهداف لمناطق يسيطر عليها مجلس شورى وثوار بنغازي في منطقتي سوق الحوت والصابري نفذتها 3 طائرات بدون طيار وسط تحليق مكثف لطيران الكام كوبتر الموجه للهاوتزر وطيران الميغ بحسب مصدر اعلامي تابع لمجلس شورى وثوار بنغازي والذي اضاف الى أن هذه الغارات تزامنت مع قصف مدفعي عنيف بشكل عشوائي على المناطق نفسها ما زاد من رقعة الدمار بالمنطقة.
واعتقد المصدر بحسب تصريحه بان الطائرات الحربية التي قصف في الليل هي طائرات حربية مصرية أو إماراتية تقصف منطقتي الصابري وسوق الحوت ومناطق شمال بنغازي , واضح الى ان القصف دمر أكبر عدد من المباني و معالم المدينة القديمة بسوق الحوت تدميرا كاملا , وقال ان حفتر يقود سياسة الأرض المحروقة
وكانت مصادر امنية تابعة لعملية الكرامة قد اشارت الى ان قوات الكرامة  سيطرت على مقر الأمن الداخلي سابقا ومحكمة شمال بنغازي , وقد سقط 6 قتلى من قوات الكرامة وعدد من الجرحى بمحور وسط البلاد , منهم 5 قتلى تابعون للكتيبة 106 مجحفلة بانفجار لغم أرضي بمنطقة وسط البلاد, وان القتيل الاخر أحد منتسبي الكتيبة 240 قتل متأثرا بجراحه جراء الاشتباكات .
وكان مجلس شورى ثوار بنغازي قد اشار الى سقوط قتيلين وجرح اخر يوم الجمعة الماضية ولكن المصادر لم تشر اليوم السبت الى اي خسائر في الارواح الى حد الان , نظرا للقصف وصعوبة الوصول لوسائل الاعلام فلم يتم التعرف على تداعيات القصف في مناطق سيطرة المجلس

وفي سياق اخر بعد محاولات الزج بسرايا الدفاع عن مدينة بما يجري من احداث في مدينة طرابلس وغيرها من الاحداث نوه احد قادة سرايا الدفاع عن بنغازي ياسر الجبالي اليوم الاحد 18 يونيو بان السرايا بعيدة كل البعد عن اي صراعات سياسية او تجاذبات جانبية تعرقل السير نحو وجهتها المعلومة لدى الجميع وهي العودة الى مدينة بنغازي , وتعيق تنفيذ قراراتها التي اتخذتها منذ انطلاقها وهي ( دحر الانقلاب العسكري الذي يقوده مجرم الحرب حفتر, و عودة مهجري المدينة و فك الحصار عن المناطق المحاصرة , و وقف شلال الدم و رأب الصدع بين ابناء الوطن الواحد ) ., واضاف الجبالي بانه ( ليس لسرايا الدفاع نية في السيطرة على المدن او المناطق و لا تأجيج الخلافات بينها سواء في الغرب او الشرق او الجنوب ) , واوضح على ان ( كل المحاولات للزج باسم السرايا في الصراعات السياسية او المناطقية هو محض افتراء و بهتان ) , وقال ان ( السرايا ماضية باذن لله لتحقيق اهدافها و نيل مطالبها بكل السبل و الطرق المشروعة , و التي لن تتنازل عنها قيد انملة , و ليقضي الله امراً كان مفعولاً )