السبت، 17 يونيو، 2017

البحرية الليبية :منظمات دولية غير حكومية تقوم بتشويه الحقائق

اكتشفت دورية لنقطة مصفاة الزاوية لحرس السواحل القطاع الغربي صباح اليوم الخميس 15 يونيو عدد من قوارب هجرة غير شرعية مطاطية مكتظة بالمهاجرين غير الشرعيين  مع مركب اخر خشبي صغير على بعد 16 ميل شمال صبراتة بحسب تصريح المتحدث باسم القوات البحرية الليبية العميد ايوب قاسم والذي اشار الى قلة الإمكانيات وبعد المسافة التي تم فيها التعامل مع المركب الخشبي والذي كان على متنه 27 مهاجر غير شرعي من عد جنسيات عربية منهم 10 ليبيون والباقي أشخاص من جنسيات تونسية ومغربية ومصرية وأوضح قاسم على انه تم توجيه المركب إلى ميناء مصفاة الزاوية النفطي بغرب البلاد والوصول بعد منتصف النهار  حيث تم تسليمهم ﻻحقا إلى مركز النصر للإيواء التابع لجهاز مكافحة الهجرة الغير شرعية
ولفت العميد ايوب الى انه تواجدت بالمنطقة إحدى المنظمات الدولية غير الحكومية وتم تواصلها مع زورق دورية حرس السواحل سعوا من خلال ذلك الحصول على المركب الخشبي رغم وجود قاربين مطاطين على الأقل محملين بمهاجرين غيرشرعيين , واضاف الى انه مع إصرار دورية حرس السواحل لم تتمكن من ذلك وأذن لها حمل عائلتين ليبيتين قوام أفرادها 8 أشخاص، وشخص أخر مريض،  كانوا متواجدين بالمركب المذكور لدواعي إنسانية وصحية خاصة بهم..
وقال ايوب للأسف بان المنظمة المذكورة قامت حسب بعض الوسائل الإعلامية بإشاعة أن حرس السواحل الليبي قام بالرماية في الهواء على مركب يحمل مهاجرين غير شرعيين  (وهذا زعم غير صحيح حيث كانت الرماية في الهواء على مركب فايبر تواجد بالقرب من مركب الهجرة غير شعية  اشتبه فيه أنه لمهربي البشر ) , وأوضح الى انه عندما شاهد زورق حرس السواحل حاول القارب المطاطي الهروب مما اضطر زورق الدورية الرماية عليه طلقات في الهواء في اتجاهه مما أجبره على التوقف وتبين أنه مركب صيد حسب المعطيات التي وجدها طاقم دورية حرس السواحل  فأخلي سبيله, وتم إبلاغ  المنظمة غير الحكومية بذلك.
وقال العميد ايوب لقد ﻻحظنا بأن هذه المنظمات تسعى وبشكل دوري تشويه سمعة حرس السواحل ﻷنها ترى فيه المعرقل لعملها والذي على ما يبدو أنه يتجاوز إنقاذ المهاحرين غير الشرعيين .