الأربعاء، 21 يونيو، 2017

التوقيع على اتفاق للصلح بين مصراتة وتاورغاء

تم اليوم الاثنين 19 يونيو التوقيع على محضر اتفاق بين المجلس البلدي مصراتة  والمجلس المحلي تاورغاء بالعاصمة الليبية طرابلس بمقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني , ويتضمن الاتفاق عودة النازحين , وتعويض المتضررين وجبر الضرر , وقد تم توقيع الاتفاق من قبل رئيس المجلس البلدي مصراتة محمد اشتيوي ورئيس المجلس المحلي تاورغاء عبد الرحمن الشكشاك وتصديق رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج وفي حضور رئيس لجنة مصراتة تاورغاء يوسف الزرزاح واعضاء من المجلس البلدي مصراتة وممثلين  لسكان تاورغاء .
ويهدف الاتفاق الى تحقيق المصالحة والسلم والوئام الاجتماعي بين المدينتين خاصة وانهما كانا متصارعين ابان ثورة فبراير فقد انحازت تاورغاء مع القذافي وبعد تحرير مصراتة تم خروج الاهالي من المدينة خوفا من غضب اهالي مصراتة بعد ان استغل القذافي تاورغاء بتجنيد شبابها وجعلها منصات للصواريخ لدك مدينة مصراتة مما جعل الكره وحب الانتقام زرع بين المدينتين خاصة بعد ان تم من بعض شباب تاورغاء عمليات اعتداء واغتصاب لاهالي مدينة مصراتة .
واتفق الطرفان ( على ضرورة جبر الضرر لتعويض ما تعرض له من الانتهاكات ولتحقيق العدالة والمصالحة والعودة الامنة وتوطيد الاستقرار وحس الجوار ) , كما ( يساعد على تحقيق الاستقرار والامن والسلم الاجتماعي  وهي آلية توافقية تلجأ لها المجتمعات لحل الخلافات فيما بينها ) .

ومن المعلوم ان مدينة تاورغاء تعرضت للتدمير لاغلب البيوت والشقق حتى لا يرجع الاهالي اليها , وكان نزوحهم في عام 2011 وقد كان في البداية يعتقد بان النفي والتهجير حتى لا تحدث اي ردات فعل وانتقامات لمدة عامين ولكن استمر الامر الى الان