الخميس، 30 يوليو، 2015

تهريب النفط الليبي عبر المنافد البحرية

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة الليبية طرابلس أنها قد نبهت مرارا الى خطورة تهريب النفط المدعوم عبر المنافد البحرية في بيان اصدرته في هذا الشان , وأشارت بأنها قد أخطرت ( مكتب النائب العام وكذلك الجهات المختصة بالدولة الليبية وزودتها بالمعلومات والبيانات المتوفرة عن هذا الموضوع والتي بدورها يمكن لها أن تتواصل وتتعاون مع الجهات الدولية بهذا الخصوص ) , وطالبتهم بالقيام بالواجبات والمسئوليات بهالمطلوبة  بهدف المحافظة على مقدرات البلاد والحد من هذا النزيف الذي يؤثر على حياة المواطن ويستهدف مقدرات الوطن وقدراته المالية.
وفي ليبيا يتم تزويد السوق المحلي عن طريق شركة البريقة لتسويق النفط عن طريق شركة توزيع الوقود والتي قالت بأنها لا تتبعها  إداريا , ويتم استغلال الوقود ايضا من قبل كبار المستهلكين من الشركات الوطنية الكبرى مثل الشركة العامة للكهرباء والشركة العامة للنقل البحري والخطوط الليبية .
ومن المعلوم أن ليبيا تعتمد على استيراد البنزين من الخارج بنسبة 80 % من استهلاكها وتنتج 20 % من استهلاكها من مصفاة الزاوية التي تقع غرب مدينة طرابلس على بعد 50 كم والذي تتغذى محليا بالنفط الخام من حقل الشرارة النفطي من الجنوب عبر الانابيب والذي ينتج 340 الف برميل يومي من النفط الخام والذي قفل في الفترة الماضية نتيجة الاشتباكات وانفلات الوضع الامني .