الخميس، 30 يوليو، 2015

معركة النهروان لطرد الدواعش من درنة


بدء مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها فجر اليوم الاربعاء 29 يوليو  الهجوم على منطقة الفتائح التي يسيطر عليها تنظيم الدولة في معركة اطلق عليها اسم معركة النهروان قال بأنه يسعى من ورائها لتحرير منطقة الفتائح , وقد تمت السيطرة في بداية المعركة على النقاط التي كان يتمركز فيها تنظيم الدولة بالقرب من الاحياء السكنية القريبة من منطقة الفتاءح والتي يقوم من خلالها بعمليات القنص لإستهداف المواطنين في منطقة الساحل الشرقي وبعدها تقدم مقاتلي المجلس بالسيطرة على مفترق طريق الحيلة وومنها تمت السيطرة الكاملة علي الكورفات الـسبعة القريبة جدا من منطقة الفتائح التي صعد اليها مقاتلي المجلس  لتدور المعارك الآن فوق جبال منطقة الفتائح , وأنباء من مصدر امني  بالمدينة ومن بعض وجهاء المدينة بسقوط قتلى بين مجموعة تنظيم الدولة وعن سقوط 3 قتلى من مقاتلي المجلس وعدد من الجرحى لم يتم تحديده حتى الان , وأشارت المصادر الى أن المعارك تدور رحاها الآن قرب جامعة الفتائح شرق مركز المدينة , وأضاف بأن   وطيران السرب العمودي التابع لسلاح الجو لعملية الكرامة التي يقودها حفتر تحلق فوق منطقة الفتائح دون أن توجه أي ضربات حتى هذه اللحظة.
بينما أشارت نفس المصادر الى إستهداف تنظيم الدولة بقذيفة هاون اسقطت وسط حي البكوش مما تسببت في إصابة 10 مدنيين من سكان الحي بالإضافة إلى اضرار مادية للمنازل والسيارات
أفاد مصدر من وجهاء مدينة درنة بأن عدد القتلى من مجلس شورى ومجاهدي درنة وصل الى 6 مقاتلين في المعركة التي اطلق عليها معركة النهروان موضحا الى ان المجلس بسط سيطرته على الكورفات السبعة والمناطق المحيطة بمنطقة الفتائح حيث تدور المعارك الان بجوار اذاعة درنة في الفتائح  .
وقال مصدر من وجهاء مدينة درنة بأن علم من مصادر طبية في مستشفى الهريش بمدينة درنة بأنه سقط 13 من مقاتلي مجلس شورى ومجاهدي درنة في معارك يوم أمس الاربعاء في مواجهات مع تنظيم الدولة في منطقة الفتائح بعد اطلاق معركة النهروان من قبل المجلس , وأضاف المصدر بسقوط أكثر من 26 قتيلا من التنظيم من بينهم 4 من الجنسية التونسية  و3 افارقة اخرين في محاور الاشتباكات في بوابة الحيلة وفي منطقة سيدي عزيز وفي محور عين بنت وايضا في طريق الكورفات السبعة , هذا ولم يتم التأكد من مصادر أخرى الا أن اغلب المصادر تؤكد سقوط عدد كبير من قتلى التنظيم تجاوز 26 قتيل الا انهم لم يحددوا الجنسيات , وتشير هذه المصادر الى وجود مقاتلين اجانب يقاتلون مع التنظيم  .

اليوم الخميس 31 يوليو قال مصدر محلي من وجهاء مدينة درنة لا يريد ذكر اسمه بأن مصادر طبية في مستشفى الهريش بمدينة درنة مؤكدة قد تحصل على معلومات مؤكدة بمقتل 13 من مقاتلي مجلس شورى ومجاهدي درنة في الاشتباكات التي وقعت يوم أمس الاربعاء في منطقة الفتائح ضد تنظيم الدولة ( داعش ) بعد اطلاق المجلس لعملية النهروان , واشار الى سقوط اكثر من 26 قتيلا من الدواعش في اشتباكات الامس في اربعة  محاور في بوابة الحيلة ومحور سيدي عزيز ومحور عين بنت ومحور الكورفات السبعة موضحا أن من بينهم 3 افارقة و4 من تونس, بينما اشارت مصادر محلية ومصدر امني بالمدينة الى سقوط اكثر 30 قتيلا من الدواعش من بينهم اجانب ولم يتم تحديد الجنسيات ولا العدد .