الأحد، 30 أغسطس، 2015

انتشال 128 جثة بعد خرق الخميس قاربين مقابل زوارة

قام عصر اليوم الاحد 30 اغسطس مقاتلي مجلس شورى ومجاهدي درنة باصابات مباشرة لأهم تمركز لتنظيم الدولة  في القلعة التي تعتبر أعلي نقطة في مرتفعات الفتائح وعلى بعد 9 كم شرق مركز مدينة درنة واحتراق من فيها بعد معركة دامت أكثر من 14 ساعة في اشتباكات في منطقة حي 400 بالفتائح بدأت من الفجر بحسب مصدر أمني من المدينة والذي اشار الى سقوط 12 قتل من تنظيم الدولة منهم شخصية ساهمت في قتل وذبح الناس اسمه أمجد المنصوري واسر احد عناصر التنظيم ومقتل 2 من مقاتلي مجلس شورى ومجاهدي درنة , وأوضح المصدر بأن العملية أدت الى تدمير 3 آليات مسلحة بالسلاح المتوسط 23 و 14.5 وغنم سيارة عليها مدفع رشاش 14.5 وإصابة إحدي نقاط تمركز التنظيم بالقرب من مبني الإذاعة بالمدخل الشرقي لمدينة درنة بالفتائح , بينما سجل تواجد لطيران عملية الكرامة فوق سماء المدينة بدون اي قصف
هذا وتقدمت مجموعة من التابعين لغرفة عمليات عمر المختار والمؤيدين لحفتر من محور عين مارة بعدة سيارات مسلحة وتم صد تقدمهم من قبل مقاتلي المجلس بعد قصف سيارة منهم وغنم سيارتين مسلحتين بالاسلحة المتوسطة
وفي غرب البلاد وبمنطقة الخمس شرق مدينة طرابلس على بعد اكثر من 80 كم قال الناطق الرسمي باسم الهلال الاحمر الليبي محمد المصراتي بأنهم الابلاغ اليوم الاحد 30 اغسطس من قبل احد البحارة بوجود ما يقارب 30 جثة تطفو على سح البحر مقابل الساحل على بعد بضعة أميال عن مدينة الخمس عند الساعة 3 ظهرا وانهم ينتظرون الى الان ولم يتم انتشال اي جثة , وأضاف المصراتي بأنهم تم الابلاغ  يوم امس السبت من قبل احد البحارة بوجود 7 جثت مقابل ساحل الخمس وانهم مع خفر السواحل لم يجدوا اي جثة الى اليوم الاحد .

وفي احصائية جديدة عن غرق القاربين في مدينة زوارة قال المصراتي بأن القارب الاول وهو خشبي كان على مثني 400 مهاجر غير شرعي  والاخر مطاطي وعلى مثنه 50 مهاجر غير شرعي  ليكون العدد 450 مهاجر غير شرعي بحسب استجواب الذين تم انقادهم , وأوضح المصراتي بأنه سجل انتشال 128 جثة وأنقاذ 198 منهم ويتم البحث عن أكثر من 100 مفقود .