الثلاثاء، 25 أغسطس، 2015

تفاقم الوضع في مدينة بنغازي

شنت طائرة حربية تابعة لكتائب حفتر يوم امس الاثنين 24 اغسطس غارات جوية على مواقع وتمركزات لمقاتلي مجلس شورى وثوار بنغازي في منطقة الصابري دون وقوع خسائر بشرية وسط اشتباكات بالأسلحة المتوسطة وقصف مدفعي بقذائف الدبابة والتي استهدفت منازل المدنيين وممتلكاتهم بشكل عشوائي بحسب مصدر امني من المدينة , ضاف المصدر باندلاع اشتباكات في محور سوق اللحوم بمنطقة الليثي بين مقاتلي المجلس و قوات حفتر ما أسفر عن مقتل 2من قوات حفتر بعد قنصهما خلال الاشتباكات , وأشار الى أن قائد عسكري بمجلس شورى ثوار بنغازي أكد أن منطقة الصابري تقع  بأكملها تحت سيطرة المجلس  والذي يطالب أهالي منطقة أرض ازواوة ومنطقة سيدي يونس بدعوة قوات حفتر للخروج من هاتين المنطقتين للهجوم عليهما من قبل مقاتلي المجلس , ودعوة الشباب الموالين لقوات حفتر إلى إلقاء السلاح والتخلي عن حفتر والتبرؤ منه وعدم ربط مصيرهم بمصيره ضمانا لسلامتهم وعدم ملاحقتهم بعد سيطرة مجلس الثوار على كافة مناطق المدينة
هذا وتعاني مدينة بنغازي من تفاقم أزمة نقص الخبز في المدينة وقيام عدد أصحاب المخابز بإغلاق مخابزهم عقب نقص الدقيق وصعوبة وصوله إليهم.
وقال المصدر الامني بأن هناك مصادر محلية تتحدث عن توجه أعداد من شباب مدينة بنغازي جراء ما يحدث في المدينة منذ أكثر من عام وزيادة رقعة الاشتباكات فيها وتوقف الحياة فيها بصفة عامة وما تعانية من معاناة انسانية صعبة بالتوجه الشباب  نحو أوروبا عبر طرق الهجرة غير الشرعية