الأحد، 30 أغسطس، 2015

مقتل قائد سلفي في بنغازي وتهريب وقود بالغرب واعمار تاورغاء

خصصت حكومة الازمة التي يقودها عبد الله الثني بعد موافقة مجلس النواب 300 مليون دينار ليبي لاعادة أعمار مدينة تاورغاء وتأهيل البنية التحتية لكافة القطاعات بالمدينة تمهيدا لعودة الاهالي للمدينة بحسب بيان الحكومة , والذي اعتبر بأنها ( بادرة مهمة  ستليها مبادرات أقرب لتشمل كل المدن والقرى التي لحقها الدمار وأجبر أهاليها على النزوح ) .
وغرب البلاد وبالقرب من مدينة صبراتة وغرب مدينة زوارة بمنطقة تليل ضبط خفر السواحل بالقطاع الغربي سفينة لتهريب الوقود تابعة لتوغو بحسب اتصال مع العقيد ايوب قاسم الناطق باسم القوات البحرية  التابعة لرئاسة اركان الجيش الليبي المكلفة من قبل المؤتمر الوطني تقوم بتهريب الوقود إلى مالطا, واضاف بأن الشركة المشغلة للسفينة التوغولية التي تتكون من طاقم من 5 أفراد قبطانها مصري الجنسية مقر الشركة التي تتبعها السفينة بمالطا .
مقتل أحد القيادات الميدانية بكتيبة التوحيد السلفية المدخلية الموالية لعملية الكرامة  محمد الفاخري في اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في نطاق شارع المركبات بطريق الهواري بحسب مصدر أمني من المدينة , بعد محاولة كتائب حفتر من كتيبة التوحيد والكتيبة 204 دبابات التقدم الهجوم على تمركز لمقاتلي المجلس وأجبروا على التراجع إلى نقاط تمركزهم في منطقة أبوهديمة ومعسكر 204 , بينما شهدت منطقة الليثي غارات جوية شنتها طائرة عمودية تابعة لكتائب حفتر لمواقع تمركز مقاتلي المجلس , وكانت مدفعية تابعة للمجلس قد أطلقت  وابلا من قذائف الهاوزر على مقر غرف عمليات تابعة قوات البحرية الموالية لحفتر , هذا ووجه قيادي من المجلس بحسب مصادر نداء إلى أهالي منطقة عمارات السبخة المجاورة لمنطقة الصابري  داعيا إياهم إلى إخراج المسلحين المؤيدين  لحفتر من كامل شوارع المنطقة والعمارات السكنية والتي قال بأنهم يتخذون من بعض الشقق بالعمارات  منصات لإطلاق الصواريخ والقذائف , موضحا للسكان بأنهم يتم استخدامهم من قبل قوات حفتر دروع بشرية , مبينا لهم بأن قوات المجلس تريد سلامتهم والحفاظ على حياتهم وبيوتهم وممتلكاتهم  , وقال لهم ( ولن نألوا جهدا في حمايتكم وتأمين منطقتكم في حال أخرجتم منها هؤلاء المجرمين ) .
وأشار المصدر الى ان مواطنون من المدينة عثروا على جثة لأحد الأشخاص بمنطقة شنبة التي تسيطر عليها قوات حفتر وعليها آثار تعذيب وإطلاق رصاص بمنطقة شبنة