الاثنين، 21 يونيو 2010

تطور تقنيات وخدمات الاتصالات في ليبيا

برعاية المهندس الدكتور محمد القذافي نجل الزعيم الليبي أفتتح الملتقى الإعلامي لقطاع المواصلات تحت شعار قطاع البريد والاتصالات وتقنية المعلومات في ليبيا – الرؤية والخطة والمؤشرات , الذي تشرف الهيئة العامة للاتصالات والشركة الليبية القابضة لتقنية المعلومات , بموقع محطة ليبيا لإنزال الكابل البحري الدولي بوابة أوروبا والهند, في حضور الوفد الإعلامي الدولي بجمهورية مصر العربية ووسائل الإعلام الأجنبية والعربية بليبيا , أفتتح الدكتور عادل أحميده من الهيئة العامة للاتصالات الملتقى بكلمة أكد فيها على أن قطاع المواصلات قد وفر عشرات ألاف من فرص العمل بالقطاع والقطاعات الأخرى , وساهم في النمو الاقتصادي والرفع من مستوى الخدمات , وأشار إلى أن تطور القطاع قد ساهم في إدخال التقنيات الحديثة وبتوفير خدمات الاتصالات بمختلف أنواعها وفي جميع مناطق ليبيا , وبتوفير خدمات الاتصالات لكل مواطن فقد فاقت نسبة استخدام المحمول بأكثر من 100 % , وتوفير خدمات الانترنيت من خلال تقنيات (واي ماكس ) والتي تعتبر ليبيا من أول الدول في أفريقيا في استعماله , هذا ويسعى القطاع إلى مد الألياف البصرية والتي يصل مدها إلى 13 ألف كم لتغطية ليبيا تم تنفيذ منها 8 ألف كم منها لتقديم خدمات الاتصالات المتنوعة من انترنيت وفيديو وغيرها .
ومن جهته عبر الإعلامي فولكارد فيندفور رئيس الوفد الإعلامي الدولي بمصر عن شكره وامتنانه للدكتور المهندس محمد معمر القذافي لدوره في تطور خدمات الاتصال في ليبيا , التي اعتبرها تمثل قدرة ليبيا على فتح آفاق جديدة في مجال التقنية , في هذا القطاع الهام جدا الذي يرتكز على الحياة الاقتصادية ويساهم في نجاح البلد , وأضاف بالقول أعتقد أن 95 % يتمتعون في ليبيا بخدمات الاتصالات ويستخدمون شبكات الهاتف النقال والانترنيت وتقنية المعلومات , فليبيا من البلدان القليلة في الشرق الأوسط التي ترتبط مع لندن وبلدان أخرى بخطوط ساخنة ,مبرزا بأن هذا القطاع يتطور بأحدث الطرق التكنولوجية , مما يدل على صدق العمل وجديته , الذي يعبر عن التنمية والتطور , الذي يستطيع تقديم المزيد من التطور عن الشركات الثمانية , والتي عمل المهندس الدكتور محمد ما بوسعه في تطوير هذا القطاع الهام .