الأربعاء، 28 مايو، 2014

هجوم على منزل معيتيق وبيان لأنصار الشريعة


تم فجر اليوم الثلاثاء 27 مايو الهجوم على منزل رئيس الوزراء الجديد أحمد معيتيق في منطقة حي الاندلس غرب قلب العاصمة الليبية طرابلس من قبل 4 مهاجمين كانوا على مثن سيارتين ( احدهما بيك أب , والثانية بي ام دبليو ) واشتبكوا مع حراس المنزل بعد أن ألقوا عليه قذيفتين ار بي جي بحسب مصدر من المكتب الاعلامي لحكومة معيتيق , والذي اضاف بأنه نتج عن الاشتباك قتل أحد المهاجمين وإصابة واعتقال الاخر .
وأضاف المصدر بأنه من المنتظر أن يتم اجراء التحقيق لمعرفة من وراء هذه العملية الهجومية .
هذا وافاد المكتب الاعلامي لحكومة معيتيق بمقتل المسلح المصاب ليكون نتاج هذه العملية 2 قتيلين وكان يوم أمس الاحد شكل المجلس الأعلى الليبي للقضاء لجنة غير رسمية لرأب الصدع بين الفرقاء ومنع الاقتتال و حقن دماء الليبيين ,  جاء ذلك في بيان تلاه المستشار على حفيظة رئيس المجلس الأعلى للقضاء. وتتشكل الجنة من كل من رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور ورئيس هيئة رابطة العلماء ورئيس هيئة تقصي الحقائق والمصالحة ورئيس لجنة مراجعة التشريعات ورئيس المجلس الوطني الانتقالي السابق ورئيس مجلس الحكماء والشورى ورئيس لجنة فبراير . كما نفى حفيظة أن يكون تشكيل اللجنة تلبية لدعوة اللواء المتقاعد خليفة حفتر بتسليم السلطة للمجلس الأعلى للقضاء حيث قال أن اللجنة ليست لها أي علاقة بأي طرف من أطراف النزاع وان السلطة القضائية بعيدة عن السياسة بصفة عامة وفقا للإعلان الدستوري وأنها تنأى بنفسها عن التدخل في أعمال السلطتين التنفيذية والتشريعية.
 كما أكد حفيظة أن اللجنة لا تعمل تحت مظلة القضاء ولا تمثل المجلس ولكنها لجنة اجتماعية  وستتكفل وزارة العدل بتوفير الإمكانيات اللازمة حتى يتسنى للجنة أداء مهامه .
وصف المسئول العام لأنصار الشريعة في بنغازي محمد الزهاوي في بيان قرأه في مدينة بنغازي ووراءه العلم الاسود المكتوب عليه لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم العملية التي يقودها حفتر عملية الكرامة ب ( العملية الخبيثة ) , وأشار على أن حفتر أدعى بأن الحرب على الارهاب على التطرف , وإنما هي للسيطرة على السلطة , وهي تكرار للتجربة المصرية وتمكين السيسي جديد في ليبيا .
وأضاف بأن هذه الحرب يقودها حفتر بدعم من السعودية والإمارات التي تحارب الاسلام , وعلى أن حفتر عميل امريكا بحسب قوله .
ودعا الزهاوي الشعب بعدم الانخداع بحفتر كما خدع بالقذافي وعليه بأخذ العبرة من القذافي وأضاف بأن حفتر حارب الليبيين في ليبيا وتشاد وباع نفسه للقذافي , وقال بأن معركتهم ستكون معه ( وسنبدل في سبيل حماية أهلينا وأرضنا وديارنا الغالي والرخيص ) .
وأوضح الزهاوي بالقول ( نحن جزء من الشعب .. ونحن صمام الامان في خدمة الشعب ) , وأن هناك من يريد تصنيفنا كجزء خارج من الشعب .
وفي شأن ما يجري بالبلاد قال الزهاوي ( أننا لسنا لنا علاقة بالصراع السياسي في البلاد من خلال تيارات وأحزاب سياسية يقوده الغرب لغرض تقسيم ليبيا ) , وأضاف ( نحن لسنا نريد مطالب سياسية ولا تقلد مناصب ) , داعيا الليبيين للوقوف للصلح ونبذ الفرقة , وقال ( لن يتوفر الامن الا بتحقيق الشريعة الاسلامية وإقامة الدين ) , كما دعا المشايخ واعيان القبائل الى اقامة الشريعة الاسلامية والتبرؤ من هذه العملية التي يقودها حسب قوله ( الخائن ) .

وذكر الزهاوي بواقع سوريا وبأن الجحيم سيكون على حفتر والمنطقة , وحذر امريكا بأن ليبيا أشد قوة من قبل .