الجمعة، 30 مايو، 2014

قفل بنوك في طرابلس بدواعي امنية

صرح مساعد رئيس بنك الجمهورية فرع المقريف بقلب مدينة طرابلس ورئيس اتحاد موظفي بنك الجمهورية ميلود قري  بأن قفل بعض البنوك في مدينة طرابلس يرجع الى ( دواعي أمنية بعد أن تم سرقة بنك الجمهورية فرع قرجي ) , وأوضح بأن ( الأمن في البنوك ضعيف بالرغم من دفع البنوك لحرس المنشآت الادارية والإستراتيجية مكافآت شهرية لهم ) , وأضاف بأن هناك مطالبات لموظفي البنك تتمثل في حماية الموظفين والناس التي تتعامل مع البنوك ) , وأشار بأن بدأت ( تتورد في الاخبار كل اسبوع او اسبوعين او شهر خبر بسرقة البنوك ) .
وكانت مجموعة مسلحة قد قامت يوم السبت الماضي 24 مايو بقفل بنك الجمهورية فرع قرجي  بغرب طرابلس وقامت بتهديد الصرافين وسرقة العهدة التي لديهم وتبلغ 240 الف دينار ليبي ولاذوا بالفرار وبدون مقاومة بحسب ما ورد عن قري .
كما قامت يوم الاثنين 26 مايو مجموعة مسلحة بسرقة بنك الصحاري في مدينة سرت مبلغ مليون ونصف دينار ليبي ولاذوا بالفرار , وبحسب وكالة الأنباء الليبية  فان البنوك التجارية بمدينة سرت وضواحيها قررت تعليق العمل البنكي اليوم الثلاثاء احتجاجا على عملية السطو المسلح التي تعرضت لها سيارة نقل أموال مصرف الصحاري بسرت يوم الاثنين الماضي  وسرقة مبلغ مليون ونصف المليون دينار ليبي .
وطالب مدراء هذه البنوك والعاملين بها ، وزارة الداخلية والأجهزة الامنية بسرت وضع حد لعمليات السطو المسلح على سيارات نقل الاموال وحمايتها خاصة وأن هذه العملية هي الرابعة التي تتعرض لها المصارف التجارية العاملة بمدينة سرت .
هذا أعلن بنك ليبيا المركزي اليوم الاربعاء عن تعديل مواعيد العمل بالبنوك التجارية مؤقتاً بعد أن جعل يوم السبت عطلة اسبوعية مع الجمعة , وقد قام البنك انتقاص ساعتين كل يوم من الاحد الى الخميس عما كان في الايام الماضية واستثناء من ذلك فروع البنوك العاملة بالمنافذ الحدودية إذا توفرت الظروف الأمنية الملائمة بها .
وعزا البنك المركزي ذلك إلى تداعيات الأوضاع الأمنية الراهنة للعمل للحد من المخاطر ، وحفاظاُ على السلامة العامة .
وكان هذا الاسبوع قد شهد قفل لعدد من فروع البنوك التجارية في طرابلس ابوابها خوفا الاعتداء عليها وسرقة الاموال كما شهد بعضها قلة في السيولة نتيجة عدم وجود حماية كافية للسيارات التي تقوم بنقل الاموال من البنك المركزي الى البنوك التجارية >