الأربعاء، 14 يناير 2015

اشتباكات في بنغازي ودرنة وتصويت على الحوار بالمؤتمر الوطني الاحد القادم

بحسب مصدر أمني في مدينة بنغازي اليوم الاثنين 12 يناير فقد استقبل مستشفة بنغازي الطبي 6 قتلى بعد اندلاع اشتباكات عنيفة في عدد من المحاور بمدينة بنغازي  بين قوات مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات عملية الكرامة التي تتبع  اللواء حفتر , ففي مناطق ( الليثي و الصابري والمساكن )  خلفت الاشتباكات مقتل 2 وإصابة 13 آخرين بجروح متعددة الاصابة , وتدمير لممتلكات المواطنين في الصابري جراء القصف العشوائي والذي لم يسفر عن اصابات بشرية .
كما أفاد المصدر بوفاة قائد ميداني من قوات حفتر (باسم اسلومة ) بعد تأثره بجروح أصيب بها في منطقة الليثي في الأيام الماضية خلال الاشتباكات , كما سقط اخر من قوات حفتر بعد أن استهدفه قناص في الليثي ايضا , وأضاف المصدر الى مقتل احد المسلحين الشباب التابعين لقوات حفتر (أنس العرفي ) الذين يسمون بالصحوات وهو من سكان منطقة اللثامة في الاشتباكات التي دارت بمنطقة قاريونس .
وفي مدينة درنة فقد جرت اشتباكات اثناء محاولة قوات تابعة لعملية الكرامة الهجوم على بوابة عين مارة بجنوب مدينة درنة الا ان قوات مجلس شورى ومجاهدي درنة قامت بصدها وجرى تبادل بالاسلحة الثقيلة , فقد سقط صاروخ غراد على أحد المنازل الا ان الصاروخ اسفر عن أضرار باحد المنازل ولم يسفر عن أي خسائر بحسب مصدر امني من بنغازي والذي اضاف بأنه في الاسبوع الماضي قد شهد سقوط 9 قتلى من قوات حفتر في محاولة للهجوم على المدينة .
وفي غرب البلاد بالعاصمة الليبية طرابلس أعلن النائب الثاني بالمؤتمر الوطني صالح المخزوم في المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد انتهاء جلسة اليوم الاثنين 12 يناير بقاعة المؤتمر الوطني بالعاصمة طرابلس بأن فريق الحوار من المؤتمر الوطني (فؤجى في ساعات متأخرة بطرح اسماء وأطراف دعيت للحوار ولم تكن مطروحة أصلا للمشاركة في الحوار ) موضحا بان الاسماء والإطراف مكثفة ومنها معارضين للمؤتمر الوطني العام  وبين المخزوم بأن لا يوجد معارضين للمؤتمر من اعضائه وإنما هناك اعضاء صدر في حقهم قرارات جراء غيابهم وعدم الحضور , وأوضح المخزوم بأن مبعوث الامم المتحدة لدى ليبيا برينانديو ليون قد تسرع في اعلان جنيف  مكان الحوار , وقال ( تسرع في اعلان موافقة الاطراف على المشاركة في الحوار بجنيف قبل أن يعرض الموضوع على المؤتمر الوطني للتصويت عليه ) , واضاف مخزوم بأن جلسات الحوار ستعقد بصورة غير مباشرة بأن يتم مع كل فريق لوحده وأشار بأن ذلك امر خطير وسيؤدي الى الفرقة والبعد , وبين بأن المؤتمر الوطني لا يقاطع الحوار مع اي شخص ما عدا المطلوبين للقضاء , مشيرا الى أن اعضاء الفريق المحاور والذي يعتبر المخزوم احد أفراده على اتصال مستمر مع ليون من اجل انجاح الحوار , وقال ( المؤتمر حريص على الحوار باعتباره المخرج الوحيد من الازمة الحالية بشرط الحفاظ على الثوابت باحترام القضاء , وأن يكون الحوار وطنيا , وعدم التعرض لثوابت ثورة 17 فبراير والإعلان الدستوري ) , وقال بأن الافكار موجودة للنقاش ولكن لم يتم تسليم عناصر وبنود الحوار وأشار الى أن ليون قد استبعد المكونات الثقافية ( الامازيغ والتبو والطوارق ) من المشاركة في الحوار وكذلك الشخصيات الدينية والمجالس البلدية من اجل الاسراع في عقد جلسة الحوار .

وكان المؤتمر قد عقد جلسة استثنائية لمناقشة  مقترح ليون بشأن مكان الحوار وموعده وبنوده اليوم وقد تم تأجيل المناقشة الى يوم الاحد القادم ولتكثيف الاتصالات مع ليون من اجل انجاح الحوار . وكان الفريق المحاور من المؤتمر قد طالب بإرسال قائمة بأسماء المشاركين في الحوار السياسي من جميع الاطراف وكذلك بجدول اعمال الحوار وأطرافه .