الثلاثاء، 6 يناير 2015

في محور العقرابية تمتد الاشتباكات نحو الوطية




قتل اليوم الاثنين 5 يناير في الاشتباكات في محيط منطقة الوطية بغرب البلاد 5 افراد من قوات فجر ليبيا منهم 3 من قوات مصراته و 2 من مدينة زليتن شرق العاصمة الليبية طرابلس وجرح 12 اخرين في الهجوم الذي قادته قوات فجر ليبيا من عدة محاور بهدف قطع طرق الامدادات ومحاصرة منطقة الوطية , وفي زيارة اليوم الاثنين لمحور العقرابية جنوب مدينة ( الجميل ) حيث تواجدت قوات من فجر ليبيا وعلى بعد 4 كم  في مواجهتها قوات جيش القبائل كخط امامي من خلال فرقة استطلاع تستخدم المكبر ما يطلق عليه عسكريا بالدربيل وقال شعبان الذي ترك الدراسة في كلية الاقتصاد بجامعة مصراته والتحق بالجبهة أنهم يستخدمون راعيا للتمويه وهم يقومون باستطلاع قواتنا ونحن نقوم برصدهم ولا توجد اشتباك الا لقلية وبالأسلحة الثقيلة في هذا المحاور , أضاف بأنهم على اطراف قاعدة الوطية وعلى بعد 17 كم منها .
وفي محور اخر قريب من العقرابية تواجد العقيد سعيد قوجيل رئيس القوة المتحركة والتي تعتبر اغلب قواته من جبل نفوسة قال ( جبل نفوسة لا تريد الحرب , نريد الأمن والأمان وأن نجلس ونتحاور على أن يعاقب المخطئ من قبل كل الليبيين ) , واضاف بأن الذي يريد الحرب ويريد الدخول الى طرابلس فليخرج من جبل نفوسه ويكفي ما تعرضت له مدينة ككله , وأوضح بالقول ( نحن لسنا مستعدين بأن تكون الحرب في جبل نفوسة , فالجبل نريده امنا وجميع مناطق ليبيا دون استثناء , ونحن مستعدين لأي أحد يريد الحرب في جبل نفوسه , ونحن ضده ) , وتأثر قوجيل في حديثه وقال بلكنة حزينة ( يكفينا الحرب في ليبيا , ومستعدين للحوار بعيدا عن السلاح ) .
وفي محور جنوب مدينة صبراته التقينا بالقائد الميداني  يحي الدباشي والذي اشار الى تقدم قوات فجر ليبيا  من خلال عملية نوعية حتى تقهقرت قوات جيش القبائل والموالين لهم للخلف كانت قد اوقفت الهجوم في الايام الماضية نتيجة سوء الاحوال الجوية , وأضاف الدباشي الى أن الاشتباكات مازالت متواجدة مع تقدم ممتاز في جميع المحاور , موضحا بأنه توجد اصابة في محوره ورجعت الحالة التي تعاني من جرح بسيط الى ميدان الاشتباكات على مشارف عملية فجر ليبيا .