الثلاثاء، 27 يناير، 2015

بدأ جولة حوار جديدة والحاسي يقول ان الحكومة وضعت في المدبح


اليوم الاثنين 26 يناير عقدت الأطراف الليبية جولة جديدة من الحوار باستضافة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في مقر الأمم المتحدة في جينيف وأشار بيان الامم المتحدة بأن ( هذه الجولة هي متابعة للقاءات الذي عقدت في جينيف يومي 14-15 يناير 2015 , وسوف يناقش المشاركون البنود التي تم الاتفاق عليها في الجولة السابقة ).
واليوم الاثنين اطلق سراح وكيل وزارة الخارجية في حكومة الازمة حسن الصغير بعد ان خطف من قبل مجموعة مسلحة بلباس شرطة من فندق مرحبا في وسط مدينة البيضاء , وبحسب مصدر أمني من مدينة بنغازي بأن الصغير قد أطلق سراحه بعد أن مضى لمدة 24 ساعة وهو بصحة جيدة وأعتقد بأنه قد سيقوم بمؤتمر صحفي وسيعلن عن ملابسات عملية اختطافه
واليوم لأول مرة قامت طائرة من قبل قوات حفتر بقصف في مدينة بنغازي لما قالوا بأنه رتل عسكري لقوات مجلس شورى وثوار مدينة بنغازي في منطقة بوهديمة منذ شهر ونصف ,أي قبل انطلاق عملية الشروق بحسب مصدر أمني لمدينة بنغازي والذي أوضح بأنه لم يتم تبين كم عدد الاصابات نتيجة صعوبة الوصول للمكان .
وأضاف البيان على أنه في يوم الأربعاء القادم ( ستبدأ اجتماعات تضم ممثلين للمجالس البلدية والمحلية من مدن وبلدات من جميع أنحاء ليبيا وذلك لمناقشة تدابير بناء الثقة وسبل تنفيذها ) .
واليوم لاول مرة تقوم طائرة تتبع قوات فجر ليبيا بقصف مواقع  لتمركز قوات جيش القبائل في منطقة العزيزية وجنوب العجيلات وقاعدة الوطية بجنوب غرب العاصمة بحسب مصدر من افراد عملية فجر ليبيا والذي لم يشر الى الخسائر البشرية او في الاليات , وكان يوم امس الاحد قد قتل 2 من افراد فجر ليبيا وجرح 3 في منطقة بئر الغنم بعد تعرض سيارتهم لقصف من قبل قوات جيش القبائل بحسب نفس المصدر
وكان رئيس حكومة الانقاد بطرابلس عمر الحاسي قد عقد مؤتمر صحفي أوضح فيه الى أن المبادرة الامريكية الليبية ستبدأ من يوم الاثنين القادم عملها بخدمة عاجلة للمناطق المتضررة , ويشار الى ان المبادر تقوم على تامين السفن وتقديم خدمات الكهرباء والادوية والطاقة للمناطق المتضررة , وقال (هناك دعم امريكي لوجستي وسياسي لحكومة الانقاذ ) , وأضاف ( محطات كهربائية عائمة امريكية قادمة لدعم محطات الكهرباء لتغذية كل مناطق ليبيا شرقا وغربا وجنوبا ) هذا واشار الحاسي في كلمة الى أن حكومة الانقاد حكومة كل الليبيين ستقوم بالدعم والعون لكل الليبيين , اضاف بأن حكومته ستقدم كل الاقامة والمعاشات لكل الليبيين , وأشار ( بأننا لا نريد أن نؤكد بأننا في حالة صراع دائم , نحن دعاة سلام مع اليد الممدوة للسلام ونحن ضد اي مخرب أو من يريد أن يحدث فتنة , لان المدنيين هم الذين يدفعون الثمن )
وعن الحوار ومخرجاته بحكومة توافق وطني قال الحاسي ان الحكومة وضعت في المدبح  كان يفترض ان يضعوا المؤتمر والمجلس مؤتمرا للوحدة الوطنية وليس الحكومة معتبرا بان الموقف هو انقلاب سياسي على حكومة الثوار التي هي حكومته , وقال (ان حكومتنا هي حكومة ثوار والمتحاورون في جنيف يسعون لما يسمى بالانقلاب عليها واقامة حكومة توافق في الوقت الذي كان فيه الخلاف بين شرعية المؤتمر والبرلمان وليس الخلاف على الحكومة ) , واضاف على ان ( حكومة الثوار تسعى لاستقرار المواطن ولا صحة لما يتداول عن التقشف الذي اخاف المواطنين
الثوار هم من سيحرسون الموانئ والمطارات  ) , مشيرا الى التحاق عمداء البلديات للحوار وقال (
لا يحق لعمداء البلديات التدخل في الشاْن السياسي وصلاحياتهم خدمية فقط ) .