الخميس، 29 يناير، 2015

تفجير بفندق كورنتيا بقلب العاصمة الليبية طرابلس ... الاحداث كاملة


صرح الناطق الرسمي للغرفة الامنية المشتركة عصام النعاس صباح اليوم الاثنين 27 يناير بأن عدد المهاجمين 2 ليبيين وعدد القتلى 11 منهم 4 أجانب لم يذكر جنسيتهم , و 5 من افراد الحماية والأمن , و 2 من المهاجمين  وجرح 10 أخرين من رجال الامن والنزلاء , وصعدوا الى الدور 24 نتيجة الخوف من القبض عليهم خاصة وان الامن لم يسمح بخروج النزلاء خوفا من تسرب المهاجمين , وعند صعودهما لوحدهما الى الدور 24 أقتحم احد افراد الامن الدور فقاما بإلقاء رمانة 36 يدوية مما نتج عنه قتلهما وقتل رجل الامن .
وأضاف النعاس بأنه جاري تتبع السيارة والتي تم التعرف عليها واين تم زرع العبوة الناسفة بها خاصة , وان السيارة هي التي قامت بعملية التفجير بمحيط السفارة الجزائرية وكذلك بمقتل رجل الحراسة للبعثة الاممية .
هذا وأشار بأنه جاري التعرف على هوية المهاجمين ولم يؤكد النعاس بأنهم من المتشددين الاسلامين أو غيرهم وقال الامر يتجه للقرب من التعرف عليهما .
وعن محيط الفندق قال النعاس بأن العملية انتهت , وأنه قد تم سحب السيارات المسلحة والمدرعات من محيط الفندق والدفع بأعداد اخرى من الحماية , واضاف بأن محيط الفندق مقفل تماما .
كتب عبد الله نزيه  الرقيعي ابن ( أبو أنس الليبي ) على صفحته في الفيس براءته ( ممن يقوم بالتخريب في ليبيا وينسبون هذا التخريب لوالدي , والله الذي لا اله غيره ولا معبود سواه اني وعائلتي بريئون مما يفعل الظالمون وان هذا الفعل لا يفعله الا مفسد مخرب ) , وأضاف بالقول ( من هذا المكان اسأل الله رب العرش العظيم كل من خرب ونسب هذا التخريب لوالدي اسال الله ان يخرس لسانه ويشل اركانه وان يفضحه اما الملأ وأمام الناس اجمع ) .
وأكد بيان رئاسة الوزراء لحكومة الانقاد بأن رئيس الحكومة عمر الحاسي بصحة جيدة ولم يتعرض لأي ادى , وأشار البيان الى (المستهدف في عملية الانفجار هو اغتيال رئيس الوزراء عمر الحاسي ) .
وقد تم تفجير سيارة امام فندق كورنتيا بقلب العاصمة الليبية طرابلس قبل قليل وإخراج من بالفندق منه خوفا من انفجارات اخري بحسب مصدر امني من طرابلس والذي اشار الي هجوم مجموعة علي الفندق عند الساعة 9 وجرت اشتباكات وإطلاق نار كثيف انفجرت فيه سيارة المهاجمين وإنباء غير مؤكدة عن سقوط احد افراد حماية الفندق بينما اشارت المصادر علي ان رئيس حكومة الانقاد الوطني عمر الحاسي يسكن بالفندق
ومما يشار اليه بان الفندق يعتبر تحت حماية امنية مشددة ومكان لإقامة البعثات الدبلوماسية ورجال الاعمال
وقد خلق الهجوم جو من الذعر والخوف بالمنطقة وقد تم اخلاء المنطقة المحيطة بالفندق وهذه منطقة فنادق ومقار رسمية منها برج طرابلس وعمارات ذات العماد
مما يشار اليه بان الفندق يعتبر تحت حماية امنية مشددة ومكان لإقامة البعثات الدبلوماسية ورجال الاعمال
وقد خلق الهجوم جو من الذعر والخوف بالمنطقة وقد تم اخلاء المنطقة المحيطة بالفندق وهذه منطقة فنادق ومقار رسمية منها برج طرابلس وعمارات ذات العماد
واشار احد رجال الامن بالموقع الذي يحيط بالفندق بأنه لقد تم اقتحام الفندق بقتل 3 اجانب من جنسيات مختلة بعد ان اطلق عليهم الرصاص وكانت الإصابات في الرأس لكل واحد منهم وفي غرفته كما اصيبت سيدة فلبينة تعمل سكرتيرة لدي شركة خاصة في صدرها ونقلت الي مستشفي  معتيقة وتوفت هناك .
واشار الناطق الرسمي باسم اللجنة الامنية المشتركة عصام النعاس الي انه ( تم القبض علي احد المخربين وجاري التعامل مع 2 اخرين داخل الفندق )،موضحا بإصابة 2 من العاملات الفلبينيات بالفندق ومقتل 3 من رجال الحماية بالفندق من الجنسية الليبية واضاف النعاس الي ان السيارة الني انفجرت هي سيارة هونداي حمراء نفس السيارة التي تم بها تفجير محيط السفارة الجزائرية .
وفي تصريح بخصوص الحصيلة الرسمية لعدد الاصابات جراء الهجوم على فندق كورنتيا قال الناطق الرسمي باسم اللجنة الامنية المشتركة عصام النعاس في اتصال هاتفي معه بأن عدد القتلى الاجانب 5 سقطوا اليوم جراء الهجوم على الفندق منهم 3 من الاتحاد السوفيتي السابق ورجح بأنهم من طاجكستان بالاضافة الى فرنسي وهم يشتغلون في شركة الخطوط الجوية البراق  وخامس من الجنسية الامريكية وهو مهندس كهربائي وتم قتله في الدور التاسع , بينما أوضح بأن عدد القتلى الليبيون 7 منهم 2 من المهاجمين والباقي من الامن وحماية الفندق , واضاف النعاس بأنه تم تسجيل 23 جريحا اصاباتهم متفاوتة كلهم ليبيون ما عدا واحدة من الجنسية الفلبينية .
وقال النعاس بأن المهاجمين لم يكونوا يلبسون حزاما ناسفا ولكنهم فجروا أنفسهم برمانة في الدور 24 عندما اراد أفراد الامن القبض عليهم وقد سقط معهم احد افراد الأمن وواضح النعاس بانهم غير متمرسين في استعمال الاسلحة فقد فتحوا الرمانة ورموهم بالقرب منهم  , وأشار بأنهم دخلوا بالسيارة وفجروهم مما جعل الامن والناس يهتمون بعملية التفجير ليتمكنوا من الدخول الى الفندق والهجوم على من يقابلهم >
وأفصحت حكومة الانقاد بقيادة عمر الحاسي قبل قليل من اليوم الاربعاء 28 يناير عن اسماء وجنسيات الذين سقطوا في الهجوم الذي تعرض له فندق كورنتيا بطرابلس يوم أمس الثلاثاء حيث سقط الامريكي  ديفيد بري ويشتغل في الشركة العامة للكهرباء , بينما سقط 4 اخرون يشتغلون في شركة البراق للنقل الجوي وهم اكسيفر فونسوا جان كلود فرنسي الجنسية والثلاثة الاخرين من قرقيزيا وهم زامر باك بكيف – جالينا كلوسيفي لونا – قولزينا بيشباكونا )
واشار البيان الى تواجد الشخصيات الاتية في عين المكان والتي لم يحدد مجال عملها فمن