الاثنين، 26 يناير، 2015

جولة جديدة من الحوار واشتباكات عنيفة في بنغازي


أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن نيتها الدعوة لانعقاد جولة جديدة من الحوار السياسي الليبي بتيسر من الأمم المتحدة في جنيف بعد (مشاورات مستفيضة مع جميع الأطراف الليبية ) يوم الاثنين 26 يناير (يجمع مسار منفصل يبدأ لاحقاً هذا الأسبوع ممثلين للمجالس البلدية والمحلية من مدن وبلدات من جميع أنحاء ليبيا وذلك لمناقشة تدابير بناء الثقة وسبل تنفيذها ) , وأشار البيان الى أن البعثة تخطط ( للبدء في مسارات أخرى في مرحلة لاحقة , وتشمل هذه المسارات ممثلين عن الأحزاب السياسية والشخصيات الاجتماعية والقبلية الليبية علاوة على الجماعات المسلحة ) .
هذا وناشدة البعثة ( جميع الأطراف الليبية والمشاركين المدعوين التعامل مع هذه المباحثات التي تهدف إلى إنهاء الأزمة السياسية والأمنية التي تعاني منها ليبيا بروح الانفتاح والمصالحة التي تسترشد بالمصلحة الوطنية العليا للشعب الليبي ) .
هذا وأشار النائب بالمؤتمر الوطني عبد القادر حويلي في اتصال معه بأن المؤتمر لن يشارك في الحوار يوم الغد الاثنين , موضحا بأن الجلسة ستكون مشاورات , وان المؤتمر سيلتحق بالجلسات عند عقدها في طرابلس , موضحا بأن المؤتمر قد علق الحوار بعد الاعتداء على البنك المركزي في مدينة بنغازي .
هذا وصرح احد افراد مجلس شورى ثوار مدينة بنغازي عصام المغربي بأن قد سقط 20 قتيل من افراد قوات حفتر وجرح العشرات ما يقارب (50 ) والقبض على 3 أسرى  في الاشتباكات العنيفة التي جرت يوم الاحد 26 يناير في مناطق من مدينة بنغازي , مضيفا بأنه تم السيطرة على معسكر للشرطة العسكرية بوهديمة بالكامل بالاضافة الى استهداف مخزن للذخيرة , وإعطاب دبابة .
بينما أشار مصدر أمني بمدينة بنغازي الى اصابة القائد الميداني بقوات حفتر فضل الحاسي بجروح بليغة بعد إصابته بشظايا من قذيفة هاوون في منطقة الليثي ي ام