السبت، 3 يناير 2015

وفاة ابو انس الليبي وقصف لميناء مصراته



قصف طائرة موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر ميناء مصراته البحري صباح اليوم السبت 3 يناير  ب 3 قذاف خلفت اضرارا مادية طفيفة بالميناء بحسب مصدر أمني من المدينة والذي اشار الى اصابة احد العاملين في الميناء بجروح طفيفة , وكان للمتحدث باسم قوات اللواء المتقاعد حفتر قد ادلى بتصريحات على وسائل الاعلام  أكد فيها عزم قوات حفتر بالاستمرار بقصف المطارات والمنافذ البحرية في كل من مدينتي سرت ومصراتة .
وأوضح رئيس مجلس ادارة المنطقة الحرة بمصراته حسين احمديه بأن الميناء هو في المنطقة الحرة بمصراته والذي اصيب ظهر اليوم السبت عند الساعة 11 ظهرا جراء قصف طائرة موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر أسقط 3 صواريخ على الميناء ، ما اسفر عن إصابة عاملين نتيجة اصابتهم بشظايا القذائف ,  فيما لحقت اضرار مادية بأحد مخازن معدات المناولة بالميناء , كما سقطت احدى القذائف بجانب المخزن والثالثة بالقرب من رصيف الميناء في ارض فضاء بعد أن قامت المضادات الارضية بإطلاق النيران على الطائرة والتي القت قذائفها دون ان تصيب اهدافها , وقال بأن الميناء عاد الى حالته الاعتيادية وأن العمال يشتغلون في الميناء الآن .
وكان الاحد الماضي 28 ديسمبر قد استهدف طيران اللواء المتقاعد حفتر مدينة مصراته ب 3  قذائف سقطت بالقرب من 3 مواقع بمدينة مصراته بدون حدوث أي اضرار بشرية ولا خسائر مادية الا طفيفة جدا فقد سقطت على بعد 300 م من برج المطار وأخرى بالقرب من المطار و 3  اصابة سياج مصنع الحديد والصلب .
واليوم صباحا بالعاصمة الليبية طرابلس ابلغت عائلة المواطن الليبي نزيه الرقيعي  من مواليد مدينة طرابلس عام 1964 الملقب بابوانس الليبي , فقد قال اخيه نبيه بأن اخو قد توفي في المستشفى , وان هناك اجراءات قد تأخذ بعضا من الوقت منها تشريح الجثة لكي يتم احضار الجثمان الى طرابلس لدفنه .
وكان ابو انس قد خطف ف اكتوبر 2013 ابان حكومة علي زيدان واثار العديد من الانتقادات لحكومة زيدان بخصوص دخول مجموعة الى ليبيا وخطفه وترحيله الى امريكا , فقد قال وقتها وزير العدل صلاح المرغني في حكومة علي زيدان بأن السفيرة الأمريكية قالت له بأن نزيه الرقيعي سيمثل أمام  قاضي مختص في ولاية نيويورك للاشتباه في تهمة التفجير لسفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام والتي راح ضحيتها 100 شخص وهو مطلوب من قبل الشرطة الفيدرالية الأمريكية فيما يخص قائمة القاعدة التي اتهمت بالهجوم 11 سبتمبر على مبنى منظمة التجارة العالمية , وكان ابو انس قد وصل الى ليبيا في أواخر شهر أغسطس 2011 أثناء حرب التحرير وأستشهد أبنه عبد الرحمن يوم فتح طرابلس 20 أغسطس 2011