السبت، 27 فبراير، 2016

مقتل نور الدين شوشان اليوم السبت وتسليم اسرى من الدواعش

وصلنا الى مدينة صبراته ظهر اليوم 27 فبراير ووجدنا الحياة في المدينة متوقفة وليست طبيعية فالمتاجر غير مفتوحة الا نادرا والطريق به بعض المارة مع وجود العديد من البوابات التي بها العديد من كتائب الثوار سواء بالملابس العسكرية او المدينة .
وقد تم قتل القيادي التونسي الداعشي صابر شوشان والذي يعرف في تونس باسم نور الدين والذي قتل فجر اليوم عند الساعة 4 فجرا اثناء مداهمة جرت بعد معلومات عنه ومعه 4 اخرين من الجنسية التونسية في منطقة زواوغة غرب مدينة زواوغة على بعد 5 كم , والذي كان يتردد على مدينة صبراته وباسم صابر وقيل بانه يستر تحت غطاء انه يشتغل في ورشة للبي في سي تقوم بصنع النوافذ والابواب , واشار مصدر من كتيبة ثوار بصبراته بأنهم روجوا قصة القبض على الشوشان كي يخرج للعلن بعد اختفائه واضفاء نوع من الراحة والارتياح كي يتم التحرك في المكان والقبض عليه , واشار المصدر الى ان لديهم معلومات استخباراتية بخروج الشوشان قبل وقت من عملية القصف على المنزل يوم الجمعة ما قبل الماضية , واضاف بأنه تم نقل جثمانه الى مطار معتيقة بالعاصمة طرابلس وتسليمه الى النائب العام . واوضح المصدر بأن الذي وزعت صورته على انه الشوشان هو من  قام بذبح 12 من مديرية الامن بمدينة صبراته وقد وجدت في جيبه بطاقات مطلية بدماء افراد الشرطة الذين ذبحهم كما وجد لدية الخنجر الذي يقوم بالذبح به , وقد تم القبض عليه في منطقة زواوغة والذي كان بسيارة مفخخة .
واوضح بأن كتيبة الشهيد انس الدباشي قد القت القبض على 7 نساء تم تسليم 3 من النساء الى النائب العام تم نقلهم الى مطار معتيقة وقد كانت احداهن ترتدي احزمة ناسفة من الجنسية التونسية الا واحدة من جنسية افريقية , 4 رجال ,3 من موريتانيا , ورابع من مالي  .
وخلال تجاولنا في المدينة ودخولنا الى بيت احد اعيان المدينة من قبيلة الدبابشة ( الدباشي ) قام احد الافراد بتقديم نفسه بعد اتهامه بأنه من الدواعش وانه يقوم بتاجير بيته وتمكين ممن ينتسبون الى تنظيم الدولة من الاقامة وقد تم التحفظ عليه بالرغم من انكار التهم التي توجه اليه الا انه تم التحفظ عليه خوفا على سلامته واشار احد الحكماء لمدينة صبراته بانه سيتم تحويله الى النائب العام كي يتم التعامل قضائيا معه , وقال احد الاعيان ومن قبيلة الدباشي سيتم تحويلك الى النائب العام فالقضية تخص ليبيا وتخص الارهاب وهي قضية ليس لنا علاقة بالقضاء والقضاء هو المفصل في الامر , ولكننا سنقوم بحمايتك حتى تحويلك للنائب العام . واثناء خروجنا الى منطقة زواوغة وجدنا 2 من منازل ثوار 17 فبراير قد احترقت واشار احد الثوار بالمدينة بأن هذه العملية يراد بها خلق الفتنة والتوثر في المدينة بعد انتهاء عمليات الاشتباكات مع الدواعش وخاصة بعد القضاء عليهم وتمشيط 95% من المدينة , واضاف بأن منطقة زواوغة حيث الاشتباكات نزح عدد قليل من الناس بالقرب من الاشتباكات ورجعوا , واشار الى ان المتاجر بضواحي المدينة
واوضح مصدر من كتيبة الشهيد انس بأن 90% من الذين تم الاشتباك معهم من الجنسية التونسية والذين ينتمون الى الدواعش , واضاف بأن كميات القذائف والذخائر التي تم غنمها من مجموعات تنظيم الدولة تقوم بتدمير مدينة صبراته وغيرها .
واليوم السبت 27 فبراير تم القبض على الداعشي الليبي  أحمد نجم الدين الشارف الملقب ب(التشيف( القيادي الثاني من الليبيين بعد القيادي الليبي احمد حفتر الدباسي , ويعتبر من أبرز عناصر تنظيم الدولة بمدينة صبراتة وهو من ضمن الذين تمت إحالتهم لقوة الردع الخاصة , وذلك بناءً على طلب من النائب العام وبالتنسيق مع المجلس البلدي وأمراء سرايا الثوار بصبراتة , وقد تم نقله الى مطار معتيقة اليوم  ويشار الى أن الشارف هو من الذين تهجموا على مدرية الامن بمدينة صبراتة وعلى مقر سرية صبراتة المدينة , حيث ذبح افراد مديرية الامن بصبراته , وقد تم مداهمة شقة أحمد الشارف الواقعة على طريق البحر والعثور على براميل متفجرة وصواعق ورمانات وذخائر واسلحة متنوعة داخل شقته .