السبت، 20 فبراير، 2016

قصف امريكي لمسكن بقصر العلالقة بصبراته


في مدينة صبراته التي تقع غرب البلاد على بعد 72 كم غربا العاصمة الليبية طرابلس ونظرا لان الطريق الساحلي مقفل لعدم مرور السيارات عبره للاختراقات الامنية فقد وصلنا بالطائرة الى مدينة زوارة ومن ثم انتقلنا الى مدينة صبراته والى منطقة قصر العلالقة وهي منطقة ريفية قروية حيث القصف الامريكي لمنزل يبعد 10 كم غرب مركز مدينة صبراته وعلى بعد 3 كم جنوب الطريق الساحلي , وبالتجوال في المكان وجدنا المنزل قد سوي بالارض بعد قصف تم الساعة 3 و41 دقيقة فجرا ب 4 صواريخ  دقيقة الهدف لم تصب الا المنزل فقط بينما لم تتأثر المنازل التي بقربه .
المنزل قديم لورثة مساحته تتجاوز 300 م مربع وموجود على قطعة ارض تقارب 1400 م مربع بحسب الجيران والذين اضافوا بان المنزل له سور ارتفاعه 4 امتار وبه مضلات بالواح حديدة مما يدل على انها فصلت على هيئة حجرات بمحيط المنزل , كما وجد 3 حمامات خارج البيت ومكان لاستخدام في غسل البسيط والخارجي ومنها الوضوء .
وقد اشار احد الجيران بأن كان هناك يسمع صوت طائرات تحوم منذ الساعة الخامسة مساء قبل قصف المنزل واشار بانه بعد القصف اتجهت الطائرات شرقا وسمع وقتها صراخ وبكاء وحديث لاشخاص غير ليبيين وأنه يرجح هروب من 4 الى 5 اشخاص جهة الشمال من المنزل .
وخلال زيارتي الى  البيت قال لي احد الاشخاص بانه تم نقل سيارة حمولة  عدد من الذخائر والمتفجرات الى مكان امن يتبع المجلس العسكري صبراته , وقد رايت في المكان 3 سيارات متفجرات ومحترقة , و4 حفر جراء قصف جوي وبعض الملابس والدماء التي على الحجر والارض وايضا الفرش التي مبعثرة جراء القصف هنا وهناك .
كما وجدت لوحة بيضاء مكتوب عليها دولة الخلافة الاسلامية ولاية تونس وعليها شعار تنظيم الدولة وعليها اسماء ( ابو طلحة المهاجر ) وبعض الشعارات الخاصة بالتنظيم منها ( الثبات لا تراجع , حرب لا هوادة فيها , وكتاب يهدي وسيف ينصر , خلافة على منهاج النبوة ) .
وفي حديث مع عميد بلدية صبراته حسين الدوادي اشار الى مقتل 43 شخص يحملون الجنسية التونسية الا شخصا واحدا اردني الجنسية ومسيحي الديانة و2 من النساء , كما وجد6 اشلاء و7 جرحى حالتهم حرجهم وكثيروا التشويه جراء القصف حتى ان شخصا منهم لا يتكلم الا بعدد بسيط من الكلمات وبين فترة واخرى , واوضح الذواودي بان المنزل قد تم تاجيره منذ شهر وان عدد الذين تم الاعتراف بتواجدهم ما يقارب 63 شخص ومن الجنسية التونسية  وانه قد تكون الجثت بين الركام والى الان اتضح ان هذه المجموعة قدمت فيما يقارب اقل من شهر تم شرائه من قبل شخص بالمدينة والذي قام بايجاره لمجموعة من الذين بالجنسية التونسية والذي يشار البعض بانه لديه ارتباط بهم  , وانهم ياتون كمجموعات واخرها قبل يومين , ومن قيادي تونسي في التنظيم اسمه نورالدين شوشان والذي يكنى بابو المهاجر والذي يتهم بانه وراء تفجيرات سوسة وباردو .
 وفي حديث مع احد الاشخاص قال بان الاردني تم التعرف عليه لوجود وشم للصليب على كتفه ووجود سلسلة صليب في رقبته وهو كان يشتغل في مصنع للرخام منذ 10 سنوات في المدينة , واوضح بأن احد النساء مغلفة اليد بالقفاز الاسود بينما اخرى اصابع يدها بها خواتم الذهب , واشار الى وجود لعدد 2 من قوس النار الذي يستخدم في التدريب , مما يدل على انه يستخدم للتدريب , كما وجدت اوراق لتركيبات كيمياوية للخلطات واكياس سماد اليويريا مما يشير لوجود عمليات المتفجرات , ودنانات هاوزر وهاوز , وسردينة علب الذخائر والمتفجرات , وعدد من البنادق كلانشكوف واف ان ورشاش بكتي .
ومما يشار الى انه لا يوجد تمركزات للتنظيم ولا بوابة في مدينة صبراته بصورة واضحة ومتمركزة في المدينة بالرغم من اشارة وسائل الاعلام لذلك