السبت، 20 فبراير، 2010

مدينة بنغازي على موعد مع الصلاة الجامعة بإمامة الزعيم الليبي في احتفالات المولد النبوي الشريف

ذكرت صحيفة قوروينا عبر موقعها الالكتروني بأن مدينة بنغازي شرق العاصمة الليبية على بعد ألف كم تستعد لإقامة احتفالات المولد النبوي الكريم الذي سيؤم فيه الزعيم الليبي في صلاة جامعة مجموعة من المصلين من جميع أنحاء العالم وعلى المعتاد في احتفالات الزعيم الليبي بالمولد النبوي والتي كانت تقام في دول أفريقية ويشهر فيها إسلام العديد من المهتدين للإسلام , والتي ستكون يوم الخميس القادم الموافق الخامس والعشرين من الشهر الجاري.
وذكر الصحيفة بأن رئيس اللجنة العليا للاحتفال الطيب الصافي قال بأن القائد الليبي قد اختار أداء الصلاة في بنغازي تشريفاً لها، كما سبق وأن شرفها في مواقف أخرى كان آخرها توقيع اتفاقية الشراكة والاعتذار الإيطالي عن حقبة الاستعمار , وأضاف بالقول نحن أمام ملتقى إسلامي سيشارك فيه مالا يقل عن 10رؤساء من مختلف الدول العربية والإسلامية، كما سيتم نقل وقائع الصلاة والخطبة أكثر من 30 شبكة إعلامية تقدمت بطلبات لنقل الصلاة، وأن عديد المشايخ من الدول الإسلامية وشيوخ القبائل العربية الذين يصل عددهم إلى 700 شيخ سيشاركون في هذا الحدث.
وأشار الصافي بالقول نحن أهل الدار، وسنعمل جاهدين لكي نعطي الانطباع المشرف عن هذه المدينة، مضيفا أن أغلب الترتيبات تؤكد بأن الصلاة ستكون صلاة المغرب.
هذا وأبرزت الصحيفة وجهات متعددة لأراء بعض الشخصيات المسئولة في مدينة بنغازي فقد قال الأستاذ مفتاح بوكر عضو القيادة الشعبية علينا أن نعمل جاهدين لإبراز هذا الحدث لكي يكون أحسن رد على تطاول الإعلام الغربي على الرسول الكريم , وقول الأستاذ على بلخير عضو القيادة الشعبية بمدينة بنغازي إن من واجب كل مسلم أن يخرج للصلاة الجامعة دفاعاً عن النبي والعقيدة الإسلامية التي نزلت عليه من رب العالمين , بينما عبر أمين الهيأة العامة للأوقاف بنغازي صبري الفرجاني بالقول إن مدينة البيان ستكون على موعد مع عرسين، عيد المولد النبوي الشريف واستقبال القائد الليبي , ومن جهته قال منسق القيادة الشعبية ببنغازي المكلف عبد الله المقيرحي إن اجتماع القيادة ( الشعبية )مع الحاضرين هو من أجل حشد أكبر عدد ممكن للاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف، والمشاركة في الصلاة الجامعة التي سيؤمها القائد الليبي .