الأربعاء، 17 مارس، 2010

مائدة مستديرة علمية جامعية في طرابلس حول القمة العربية ( الواقع والتحديات )

نظمت جامعة الفاتح والجمعية العلمية لخريجي المدرج الأخضر مائدة مستديرة حول القمة العربية ( الواقع والتحديات ) بقاعة الاجتماعات بكلية الزراعة بجامع الفاتح في العاصمة الليبية طرابلس من أجل تكثيف الجهود المبذولة من أجل تفعيل الدور الجماهيري لنجاح القمة العربية القادمة في مدينة سرت على ساحل البحر المتوسط وشرق العاصمة الليبية التي ستعقد يومي 27 و28 من شهر مارس القادم , وعلى ضرورة اتخاذ قرارات تاريخية ترقى إلى مستوى طموحات المواطن العربي وتحقق مكانة للعرب وسط الفضاءات والتكتلات المواجهة وعلى الرقي والنمو في تحقيق التنمية والتقدم والبناء , فقد تناولت المائدة ثلاث محاور أساسية هامة تمس حياة المواطن العربي تحقق كيانه وتعمل على تنميته وتطويره , فقد تناول المحور السياسي تطوير آليات العمل السياسي العربي في مواجهة التحديات , ميثاق الجامعة العربية والقصور الذي يعانيه وكيفية الوصول إلى تعديل هذا الميثاق بما يساهم في تحقيق الوحدة العربية الشاملة , وتناول الجانب الاقتصادي الفضاء الاقتصادي العربي أهميته وآليات تحقيقه , المحور الثقافي الإعلامي فقد تناول العامل الاجتماعي والهوية العربية , والغزو الثقافي الحديث والأعلام وقضايا الأمة ,كيفية توصيل الرسالة الإعلامية إلى أبناء الأمة وتفعيل الدور الإعلامي حول القضايا المصيرية العربية .
هذا وخلص المشاركون في المائدة المستديرة إلى عدد من التوصيات في المجال السياسي طالبوا فيها بضرورة تعديل ميثاق الجامعة العربية ليتناسب مع المعطيات والظروف السياسية والاقتصادية العالمية ، والتغلب على الخلافات العربية وتجاهلها والتفرغ لخدمة قضايا الأمة ومنها قضية العرب المركزية فلسطين ، ووضع آليات عملية للاستفادة من تجارب التجمعات الفضاءات الأخرى كالاتحاد الإفريقي .
أما في المجال الاقتصادي فقد دعوا إلى أهمية التكامل الاقتصادي العربي وبناء القوة الاقتصادية للعرب لمواجهة كافة التحديات , وبضرورة اتخاذ قرارات تاريخية ترقى إلى مستوى طموحات المواطن العربي في قيام فضاء اقتصادي عربي يساهم في تحقيق التنمية والتقدم , و تفعيل الاتفاقيات الاقتصادية العربية بما يساعد على تفعيل وتطوير التبادل التجاري العربي .
وفي المجال الإعلامي فقد شدد على مواصلة الدول العربية لجهودها السياسية والإعلامية لمكافحة التطرف والعنف والطائفية والإرهاب والتمييز بين الإرهاب والجهاد كحق مشروع في مقاومة احتلال الأرض العربية , وبضرورة الالتزام واحترام الضوابط الخاصة بالبث الفضائي وتسخيره في خدمة قضايا الأمة العربية ، وعلى ضرورة العمل لإيجاد وسائط لحماية المواطن العربي من الغزو الثقافي والاستلاب والتغريب . وفيختام الجلسة بعت المشاركون في المائدة برقية للزعيم الليبي جاء فيها ما يلي
( إن المشاركين في المائدة المستديرة بجامعة الفاتح حول القمة العربية ( الواقع والتحديات ) يرفعون لكم أسمى آيات التقدير والاحترام , ويثمنون جهدكم المتواصل من أجل إخراج الأمة العربية مما تعانيه من تشظي وتمزق .
ويأملون أن تشكل القمة العربية القادمة في الجماهيرية العظمى فرصة أمام الأمة العربية لمواجهة التحديات التي تواجهها .
ويتمنون أن تكون قرارات القمة مميزة لنقل الوضع العربي القومي إلى آفاق جديدة تحفظ للأمة العربية احترامها بين الأمم ).