الجمعة، 26 مارس، 2010

السيد حسام زكي الناطق الرسمي بالخارجية المصرية المبادرة العربية موضوع مختلف وهي تعبير عن رغبة الدول العربية في انهاء وتسوية الملف والنزاع كله العربي الاسرائيلي

في قاعات اوغادغو التي تزينت بلوحات تعبيرية عن القمم العربية وما بادرت به ليبيا اتجاه الوحدة العربية واتحاد المغرب العربي واختفت اللوحات المعبرة عن افريقيا كانت جلسات المؤتمر الوزاري لجامعة الدول العربية تعقد جلساتها لمناقشة العديد من البنود التي سترفع الى القادة العرب لمناقشتها في دورتها الثانية والعشرين وما صاحبته القمة من حضور بعض القادة او غيابهم اتجهنا الى اخد تصاريح اعلامية تبحث في الشؤون العربية وما سيبحثه القادة العرب في قمة سرت التي كان الطموح العربي ان تكون قمة القدس وقمة المصالحة العربية تحصلنا في البداية على تصريح من السيد حسام زكي الناطق الرسمي بالخارجية المصرية بالقول حصل مناقشة للموضوع لم يحسم بخصوص انعقاد القمة العربية في العراق بشكل نهائي وفي النهاية القمة هي من سوف تقرر, جرى حديث تمهيدي بين الوزراء وتبادل الرأي كان جيد وحر وكل دولة قالت رأيها في الموضوع .
وتفعيل الجامعة العربية هي من الحاجات المهمة وافكار الاخ القائد مطروحة للنقاش وسوف تناقشها القمة في اليوم الاول وهي من أهم المواضيع للنقاش
وبخصوص دعوة جامعة الدول العربية لتفعيل العلاقات مع دول الجوار , قال الدعوة نفسها محتاجة الى بلورة ونفهم بالضبط ما معنى التفعيل . نحن عندما يطرح مقترح من هذا النوع لابد أن نستوضح كل عناصره حتى نحدد الموقف منه اما بالقبول اوبعدم القبول , والمسائلة لها ابعاد كبيرة , لايمكن انك تطرح ان نتتعامل مع كل دول الجوار بنفس المستوى لانه بعلقتك بها مختلف وليس بنفس المستوى وليس لها نفس المواقف في المستوى من التقارب مع الدول العربية , مسألة تحتاج الى تدقيق كبير
وبخصوص سحب المبادرة العربية قال المبادرة موضوع مختلف وهي تعبير عن رغبة الدول العربية في انهاء وتسوية الملف والنزاع كله العربي الاسرائيلي , مسألة تطبيع مجاني أوالمبادرة لها أسس مرجعيات ولا يمكن الحديث عن الغائها وكانك تريد ان تلغي المرجعيات , لان المسألة لها منطق معين , نتنياهو يتحدث عن القدس ونحن نتحدث عن القدس وعن اجراءات لدعم الوجود العربي والفلسطيني حتى لاينجح في تحقيق ما يريد .