الأحد، 28 مارس، 2010

انتصار لطرابلس: إلغاء القيود على تأشيرات شنغن لليبيين

اعلنت الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي "اسبانيا" مساء السبت في بيان وزعته الخارجية الليبية في سرت شرق ليبيا، انه "تم نهائيا الغاء" القيود المفروضة على تأشيرات شنغن لليبيين.

وهي خطوة عدها مراقبون نصرا سياسيا لطرابلس التي مارست ضغوطا كبيرا على دول الاتحاد الأوروبي ولوحت باعتماد الورقة الاقتصادية، وأثمرت ضغوطها تراجع الاتحاد عن "تضامنه" مع سويسرا.

وجاء في البيان "لقد تم نهائيا الغاء اسماء المواطنين الليبيين التي ادرجت في وقت سابق في منظومة شنغن".

واضاف "ان الاجراء المذكور قد تم اتخاذه من قبل دولة عضو في فضاء شنغن وليست عضوا في الاتحاد الاوروبي الذي لم يكن له دور في ذلك".

وخلص البيان إلى القول "إننا نستنكر ونعرب عن الأسف عن المتاعب والمشاكل التي ترتبت عن ذلك الإجراء للمواطنيين الليبيين , ونأمل أن لا يتكرر مثل هذا الحدث في المستقبل , كما نؤكد على الرغبة في الحفاظ على العلاقات الطيبة بين الجماهيرية العظمى والاتحاد الأوروبي آملين التوصل قريبا إلى إبرام اتفاق إطاري للتعاون".