الاثنين، 22 ديسمبر، 2014

رئيس الاركان الناظوري يطلب 150 مليون دينار لتجهيز جيشه


 أوضح رئيس الاركان بالجيش الليبي التابع لمجلس النواب بطبرق عبد الرازق الناظوري لمجلس الوزراء لحكومة الازمة التي يقودها عبد الله الثني يوم الاحد 22 ديسمبر نشر في ساعة متأخرة من الليل على موقع الحكومة ( الحاجة الماسة للجيش الليبي إلى كميات من الأسلحة والذخائر والعتاد بشكل عاجل للإسراع في حسم المعارك التي يخوضها ضد الجماعات الإرهابية المتطرفة في الجبهات المختلفة من أجل تحرير المدن الليبية من المتطرفين ) , وقد طلب رئيس الأركان في رسالة سلمها إلى المجلس بتخصيص مبلغ 150 مليون دينار ليبي للشراء ( وبأسرع وقت ممكن ليتمكن الجيش الليبي من الحصول على الذخائر المطلوبة ) , وقد تمت الموافقة وعلى ( ضرورة توفير هذه الذخائر للجيش الليبي وضرورة أن يقوم مصرف ليبيا المركزي بتسييل المبلغ المطلوب في أسرع وقت ويتفادى أي تأخير في إجراءات التسييل قد تعيق وصول الأسلحة والذخائر إلى الجيش الليبي في الوقت المناسب ).
هذا ورحب الناظوري وأعضاء من مجلس النواب بسرعة رافقوه بتجاوب مجلس الوزراء وتفهمه لهذا الطلب العاجل ( لضرورة الإسراع في حسم المعركة ضد الإرهاب رغم الظروف المالية الحرجة التي تمر بها البلاد) .
وكان العقيد أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي التابع لمجلس النواب قد صرح لوسائل اعلامية ( إذاعة الزنتان المسموعة ) بأنهم ( سوف تسمعون في الأيام القليلة القادمة أخبار مفرحة جداً حيت وصلت أسلحة متطورة للجيش الليبي حيث أن رئاسة الأركان والحكومة والبرلمان مركزين جهودهم حول المعركة الحالية و قمنا بالتواصل مع العالم الخارجي وتمت الموافقة على دعم الجيش الليبي بالسلاح ) , وأضاف بأنه قد ( وصلت مجموعة من المدرعات العسكرية للجيش للتصدي للجماعات الإرهابية ) .
واليوم في شرق البلاد قتل جندي وجرح 6 اخرين من ضمن قوات حفتر في اشتباكات مع مجلس شورى وثوار مدينة بنغازي في منطقة الصابري عند محاول القوات التابعة لحفتر التقدم في المنطقة , كما جرح جندي اخر يتبع كتيبة شهداء الزاوية المؤيدة لحفتر في منطقة الهواري بعد اصابته في رجله في اشتباكات دارت في الهواري مع قوات المجلس كما قتل جندي اخر في شارع فنيسيا بوسط المدينة بحسب مصدر أمني من مدينة بنغازي .
 وفي وسط البلاد حيث عملية الشروق بالقرب من مواقع النفط فقد قال احد قادة العملية بأنهم يتقدمون في محيط نصف كم عن ميناء السدرة وأوضح بأن الهدوء حدر على المنطقة والاستعدادات على قدم وساق لحسم المعركة مع استمرار تحليق الطيران التابع لحفتر دون إصابات او أضرار , مضيفا بأن احد الافراد اصيب بجروح وأن القوات تطوق الميناء وتوقف خط التزويد للقوات المؤيدة لحفتر والتي تتبع ابراهيم جضران  .
وكانت طائرة تتبع قوات حفتر قد ضربت محطة الخليج البخارية بسرت فقد اشار مدير موقع المحطة البخارية الخليج بسرت أبوبكر مخيون بأنه تمت الاصابة مباشرة عند الساعة 1 ظهرا أثر قصف جوي من قبل طائرة تابعة لحفتر واشتعال النيران والذي تتعامل معه سيارات الاطفاء , موضحا بأن قذيفة سقطت على بعد 50 م من المحطة ولو اصابت الشبكة لأثرت على الطاقة الكهربائية في البلاد ,  وأضاف بأن المحطة تعتبر من أكبر المشاريع العامل على انشائها وتفوق قيمتها مليار دينار ليبي لتوفير 1200 ميغاوات .
وأوضح أن الاصابة اتت على مواقع لقطع الغيار ومعدات لاستكمال المرحلة الثانية والثالثة للمحطة مبيننا بأن ذلك يعرقل استكمال المحطة في القت المحدد لها , متسائلا بكيفية عمل الشركات الاجنبية في ليبيا لاستكمال المحطة

وأوضح مصدر من شركة الكهرباء بأن الأضرار التي تعرضت لها المحطة جراء قصفها بالقنابل العنقودية من طائرات تتبع قوات حفتر كانت قد اصابة خطوط النقل والتوزيع بالشبكة العامة للكهرباء جراء الاشتباكات تجاوزت قيمتها 118 مليون دينار ليبي .