الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

تفجير امام مجلس النواب الذي يرفض الحوار مع المؤتمر الوطني

قام انتحاري قبل ظهر اليوم الثلاثاء 30 ديسمبر على مثن سيارة دفع رباعي نوع تايوتا بتفجير سيارته في باحة فندق السلام بمدينة طبرق بشرق البلاد حيث يعقد مجلس النواب اجتماعاته مما ادى الى تدمير واجهة الفندق وسقوط 15 شخصا منهم 4 من النواب وبعض من افراد الحراسة للمجلس وموظفي بمجلس النواب , كما جرح 3 اطفال اخرين بحسب مصدر من أمني بمدينة طبرق والذي اشار الى ان الجروح كانت بسيطة وطفيفة ما عدا التي تلقاها عامل من بنغلاديش والذي يتواجد بالعناية الفائقة بمستشفى طبرق , وأضاف الى أنه لم تسجل أي حالة قتل ما عدا جثة الانتحاري التي اضحت اشلاء .
واليوم أكد مجلس النواب  استمرار رعايته للحوار لحل الازمة السياسية الليبية مستثنيا في بيانه الذي اصدره اليوم الثلاثاء ( المليشيات المستمرة في اعتدائها وشركائهم السياسيين ممن تبقى من المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته والذين اصدروا واشتركوا في الاوامر لمهاجمة المدن والمنشآت النفطية ) , وأدان المجلس في بيانه الاعتداء على المنشآت النفطية في السدرة وما حدث في منطقة طريق المطار بطرابلس , وأوضح مجلس النواب بدعم جهود المبعوث للامين العام للامم المتحدة ليون ومساعيه من خلال المبادرة المطروحة لحل الازمة الليبية .