الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

قصف وانقطاع عن الحوار واشتباكات

أصدر مجلس شورى مجاهدي درنة  وضواحيها بيانا في ساعة متأخرة من ليلة الامس الاثنين 29 ديسمبر ابرز فيه بأن وحدة من وحداته استهدفت المطار العسكري لقاعدة الابرق الجوية صباح يوم أمس الاثنين مما أدى إلى إصابات مباشرة في المهبط العسكري  , موضحا بأن استهداف المطار (ما هو إلا رد على إقلاع الطائرات التابعة لحفتر وقصفها لأهلنا في بنغازي درنة ) .
وكتب يوم الاثنين النائب المنقطع عن جلسات مجلس النواب من مدينة مصراته  فتحي باش اغا والداعم للحوار في صفحته على الفيس بوك  قال فيها بعد أن اقدمت قوات حفتر على القصف ب 3 ضربات ل3 مواقع في مدينة مصراته ( تعليقي للحوار ليس نبذا للحوار كمبدأ أخلاقي لحل الأزمة ، بل لاستشعاري عدم مصداقية الطرف الآخر و استمراره في ممارسة الإرهاب و استهداف المدنيين و تبنيهم لخطاب عنصري وإقصائي يدعو للكراهية و يحث على الحرب والدمار) , وأوضح بأن (أول شروط الحوار لضمان نجاحه هو صدق النوايا والرغبة الحقيقية لإنقاذ الوطن ، ولمدة أشهر ونحن نؤثر على أنفسنا و نمد أيدينا للحوار والتوافق إلا أن اليد المقابلة واجهتنا بالقصف والنار و هو ما لا يمكن السكوت عنه )  .
ودعا باشاغا  المجتمع الدولي بأن ( يعيد النظر بموضوعية و تجرد في تطرف و تعنت الطرف الآخر الذي فقد أي مصداقية للتحاور معه وهو يحمل هذه العقلية من العنف و الدموية والإقصاء)  .

وفي شرق البلاد قتل جنديان وجرح اخر بعد سقوط قذيفة هاوون عليهم وهم في سيارة في محور بودريسه مدينة بنغازي بحسب مصدر امني من مدينة بنغازي , وتراجع لهجوم لقوات حفتر على منطقة الصابري من محور الزريريعية بعد أن تم التصدي له من قوات مجلس وشورى بنغازي بوابل كثيف من الرصاص