الأحد، 7 ديسمبر، 2014

غدامس 2 بين التحاور وشروط الجلوس

 اكد مجلس النواب الليبي في بيان اصدره في ساعة متأخرة من ليلة يوم السبت 6 ديسمبر على 4 شروط لبد الحوار كثوابت في جلسة الحوار غدامس 2 الذي ترعاه الامم المتحدة ويشرف عليه  مبعوث الامم المتحدة في ليبيا برينادينو ليون وهي ان ( مجلس النواب هو السلطة الشرعية والوحيدة للشعب الليبي ) , وعلى احقية المجلس في معرفة أطراف الحوار مسبقا وبعلانية بنود الحوار وإطاره الزمني , وعلى حق المجلس في اختيار من يمثله وبرفض (شخصية كانت سببا في نشوب الازمة أو معرقلة للمسار الديمقراطي والعملية السياسية في ليبيا ) .
هذا وتمسك المجلس بقراره القاضي بحل كافة التشكيلات المسلحة الغير خاضعة للشرعية  واعتبرها بأنها لا يمكن ان تكون طرفا في الحوار , مبيننا أن ( الجيش الليبي هو المؤسسة العسكرية  الشرعية  والوحيدة التي تعمل تحت مظلة رئاسة الاركان ومجلس النواب ) .
هذا وأيد مجلس النواب في بيانه دعمه ( لكافة الجهود المبادرة الرامية لإنهاء الازمة وفق الثوابت التي أرساها ضمن قراراته الصادرة )  .
بينما دعا المكتب الاعلامي لقوات فجر ليبيا في بيان له باحترام حكم المحكمة العليا والامتثال لها دون شرط أو قيد وعدم الانقلاب على حكومة الانقاد الوطني التي يقودها عمر الحاسي , وايضا بعدم الخوض في أي مرحلة انتقالية جديدة , وباعتبار قوات فجر ليبيا هي نواة للجيش الوطني , كما دعا البيان بعدم تعديل أو الغاء قانون العزل السياسي .
وتشير بعض المصادر المقربة من المؤتمر الوطني بأنه سيكون هناك 4 ممثلين عن المؤتمر مع 4 آخرين من البرلمان 2 منهم ضمن البرلمانيين بطبرق و 2 اخرين مقاطعين , 3 من المكونات الثقافية عضو عن كل من المجلس الاعلى للامازيغ وأخر عن المجلس الاعلى للطوارق وثالث عن المجلي الاعلى للتبو , 4 من المجالس البلدية و4 اخرين من منظمات المجتمع المدني وتشير المصادر الى وجود ممثلين من علماء الدين احدهما يتبع المؤتمر والأخر يتبع مجلس النواب

وأشارت المصادر الى انه يسعى في هذه الجلسة الوصول الى تكوين حكومة توافقية وخارطة طريق لمستقبل ليبيا .