الأحد، 21 ديسمبر 2014

قصف محطة سرت البخارية والسيطرة على راقدلين

قصفت قبل قليل طائرة تتبع اللواء المتقاعد  حفتر محطة سرت البخارية لإنتاج الكهرباء ظهر اليوم الاحد 21 ديسمبر والتي تقع في اطراف مدينة سرت ,  والتي دخلت شبكة تزويد الكهرباء  ب400 ميغا وات , خاصة وان ليبيا تعاني من مشكل كبير في الكهرباء بعد انطلاق ثورة 17 فبراير .
واشار مدير موقع المحطة البخارية الخليج بسرت أبوبكر مخيون بأنه تمت الاصابة مباشرة عند الساعة 1 ظهرا أثر قصف جوي من قبل طائرة تابعة لحفتر واشتعال النيران والذي تتعامل معه سيارات الاطفاء , موضحا بأن قذيفة سقطت على بعد 50 م من المحطة ولو اصابت الشبكة لأثرت على الطاقة الكهربائية في البلاد ,  وأضاف بأن المحطة تعتبر من أكبر المشاريع العامل على انشائها وتفوق قيمتها مليار دينار ليبي لتوفير 1200 ميغاوات .
وأوضح أن الاصابة اتت على مواقع لقطع الغيار ومعدات لاستكمال المرحلة الثانية والثالثة للمحطة مبيننا بأن ذلك يعرقل استكمال المحطة في القت المحدد لها , متسائلا بكيفية عمل الشركات الاجنبية في ليبيا لاستكمال المحطة
 وفي غرب البلاد قال الناطق الرسمي باسم القوة المتحركة والتي تتبع فجر ليبيا بأن قوات فجر ليبيا دخلت الى مدينة راقدلين بعد اتفاق بين المجلس المحلي للمدينة بخروج جيش القبائل من المدينة وقد تم ذلك وتم الدخول الى المدينة بدون أي اشتباك , واضاف جمعه بأن قوات فجر ليبيا قد تمت السيطرة على كل من ( العسه – طويلة الغزال – زلطن ) وقد تم تدمير بعض قوات جيش القبائل وهروب جزء منها الى الجنوب حيث مدينة الجميل و راقدلين والتي تم الخروج منها , اما مدينة الجميل فقال جمعه بأن قوات فجر ليبيا تسيطر على المداخل الخارجية للمدينة وتوجد بعضا من القوات بها ويجرى تمشيطها الان للسيطرة عليها , وأوضح بأنهم يحكمون السيطرة الكاملة على المداخل والمخارج للمدينة .
وأضاف بأن السيطرة على هذه المناطق قد تم السيطرة وإنهاء خط الامداد عن منطقة الجميل , اما منطقة الوطية والقاعدة الجوية فسيتم الدخول اليها قريبا خاصة وان قوات جيش القبائل التي هربت تتجمع فيها .
وبين جمعه بأنه قد سقط يوم الجمعة قتيل و7 جرحى من قوات فجر ليبيا ويوم السبت 2 جرحى فقط وأضاف بأن هذه المناطق التي يتم السيطرة عليها الآن  يتواجد بها عدة من أعوان النظام السابق وايضا مجموعات من جيش القبائل ولديهم أكثر من 4 أشهر , كما لديهم معسكرات تدريب فيها