الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

الاطراف الليبية تتجاوب مع مبادرة الأمم المتحدة للحوار


25 سبتمبر 2014 - تلقى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، السيد برناردينو ليون، ردوداً ايجابية من قبل مجلس النواب ومن البرلمانيين المقاطعين على دعوته الاطراف الليبية للمشاركة في حوار سياسي حول سبل انهاء الازمة التي تمر بها البلاد.
وفي هذا المجال، تعيد بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا التأكيد على انه ليس هناك من حل للصراع يُفرض على الاطراف الليبية بالوسائل العسكرية وان الجهود لانهاء هذا الصراع لا بد ان يقودها الليبيون انفسهم. وقد عبر المجتمع الدولي في الاجتماعات التي عُقدت في نيويورك هذا الاسبوع في سياق الجمعية العمومية للأمم المتحدة عن دعمه القوي لهذه المبادرة التي تهدف الى اعادة العملية السياسية في المرحلة الانتقالية الى مسارها.
ان الاجتماع المزمع عقده يوم الاثنين في 29 سبتمبر سيشكل فرصة اولى لبحث جدول الاعمال والمواضيع التي سيتم بحثها في الاجتماعات اللاحقة. وعندما تتفق الاطراف على الخطوات اللاحقة ستبدأ المحادثات الجوهرية ، وذلك في الفترة بعد عيد الاضحى المبارك.