الخميس، 10 يوليو، 2014

تتوالي عمليات السطو على سيارات نقل الاموال في ليبيا ورفع قضية على وزير الداخلية


قال مصدر أمني بمدينة سرت ظهر اليوم الاربعاء 9 يوليو بأنه تم اليوم سرقت مليون دينار ليبي من سيارة تحمل الاموال للبنك التجاري الوطني فرع سرت  بعد أن أوقفتها بوابة وهمية في منطقة ابو قرين  في منطقة 17 غرب مدينة سرت واشار بأنه تمت سرقت السيارة ولم تحدث أي اصابات بشرية .
وكانت سرت قد شهدت العام الماضي سرقت 50 مليون دينار ليبي و 12 مليون يورو و10 مليون دولار والى الآن لم يتم القبض على الجناة بالرغم من تحدث المسئولين عن معرفة من هم ومكان تواجدهم .
وقد قام البنك المركزي الليبي بحسب الناطق الاعلامي للبنك عصام العول برفع قضية ضد وزير الداخلية لمطالبته بالقبض على الجناة الذين قال بأنهم يعرفون اسمائهم ومكان تواجدهم  , واشار في اتصال هاتفي معه الى أن وزارة الداخلية لم توافي البنك المركزي بأي اجراءات حيال سرقة الاموال في مدينة سرت , وتوالي عمليات السطو على سيارات نقل الاموال) , وبين ( عزوف شركات التأمين لنقل الاموال ) .
وكان العقيد سمير جابر مدير الامن الوطني ترهونة قد أفاد بأنه عند ظهر اليوم أمس الثلاثاء 8 يوليو في الطريق بالقرب من مدينة ترهونة  تعرضت سيارة نقل الاموال التابعة لمصرف الجمهورية ترهونة لسطو مسلح من قبل عصابة تقطن تلك المنطقة لغرض سرقة 8 مليون دينار ليبي بالسيارة الا ان رجال مديرية الامن الوطني ترهونة ورجال عمليات الشرطة بالوزارة المرافقين للسيارة تصدوا لهم ودحروهم على اعقابهم .
تتوالى عمليات السطو على الاموال التي تنقلها السيارات الى البنوك وايضا محاولات الاستيلاء على الاموال من البنوك , فقد تم يوم الخميس 10 يوليو السطو على بنك الجمهورية فرق برقن ببلدية الشاطئ بالجنوب الليبي حيث تمكنت عصابة مسلحة بحسب مصدر امني من مدينة سبها من سرقة مليون 700 الف دينار ليبي بعد ان تمكنوا من اصابة شرطي بجروح وزميل له بجروح طفيفة , ولاذوا بالفرار في اتجاه مدينة سبها التي تبعد عنها بما يقارب 100 كم جنوبا , واشار المصدر الى العثور على بعض من اكياس النايلون التي تخص عبوات هذه الاموال في الطريق الى سبها .
بينما اشار مصدر أمني بمدينة سرت بتمكن عصابة اخرى من سرقة 200 الف دينار من احد البنوك بالمدينة بنك شمال افريقيا  وقد تم مقتل أحد افراد العصابة والذي اشار المصدر الى أن الشخص الذي قتل هو من أحد سكان مدينة سرت .

وعرج المصدر الى ما حدث يوم امس الاربعاء حيث استولت عصابة على مليون دينار كانت في الطريق الى مدينة سرت تخص البنك التجاري الوطني , وأوضح المصدر بأن مدينة سرت حدثت فيها سرقات كبيرة تجعلها من أكثر السرقات التي حدثت في ليبيا للبنوك والأموال المحملة اليها , وقال بأن الحكومة المؤقتة لم تقم بأي إجراءات بالخصوص بالرغم من معرفة الحكومة لأسماء المجرمين ومكان تواجدهم .