الاثنين، 21 يوليو، 2014

رصد لعملية الهجوم على مطار طرابلس للمرة الثانية

بعد ما لم يتم التوصل الى حل بين المفاوضين من مدينة الزنتان ونظرائهم من مدينة مصراته وفشل المباحثات التي استمرت طيلة ليلة اليوم السبت والاستمرار الى عند فجر اليوم الاحد 20 يوليو الآن ارتفعت وثيرة القصف على مطار طرابلس  حاليا بكل انواع الاسلحة الثقيلة , بحسب احد رجال الامن من مدينة قصر بن غشير والذي اضاف بأن القصف عنيف جدا سمع حتى في اطراف مدينة طرابلس .
وأشار المصدر بان الهجوم يتم الآن على مقر كتيبة حمزة سابقا حيث تتمركز احد الكتائب المحسوبة على الزنتان
تصاعد الآن سحابة الدخان في السماء من محيط المطار وسماع اصوات انفجارات قوية نتيجة استعمال كافة انواع الاسلحة الثقيلة من راجمات وجراد والهاون والدبابات وأسلحة متوسطة  مضادللطائرات .
المركز الاعلامي لمنطقة قصر بن غشير اصابة طائرة تابعة للخطوط الجوية الليبية من نوع     900  crj وقد أكد مصدر أمني من قصر بن غشير مشاهدته من وراء سياج المطار لطائرة مشتعلة ويخرج منها دخان اسود كثيف  ولكنه لم يحدد تبعيتها لأي خطوط ولا نوعها لبعد المسافة .
اصابة عدد من المنازل في منطقة بن غشير  وحالة الذعر والخوف تعم المنطقة وهناك اصابات في الاشخاص
سقوط 5 صواريخ جراد من منطقة طريق المطار من قبل قوات الزنتان بحسب مصدر من هناك لاستهداف معسكر الدروع في منطقة صلاح الدين سقط احدها على منزل وهناك اصابات بين سكان المنزل وقد هرعت سيارة الاسعاف الان الى عين المكان.
مواجهات عنيفة في محيط المطار وشوهدت دبابات واستعمال لسلاح المدفعية والجراد وكذلك للمضاد للطيران وانتشار كبير كتائب ثوار مصراته على محيطه بينما تتواجد كتائب الزنتان داخل المطار وتقصف بالجراد وبالهاون وبالأسلحة الرشاشة في صدها للهجوم
وفاة محمد ابن العقيد جمعه المشري بعد سقوط قذيفة على منزله بقصر بن غشير , وقد أكد العقيد المشري في اتصال هاتفي معه , والعقيد المشري هو مطلوب للتحقيق لدى وزارة الداخلية بعد حديثه لوسائل الاعلام بان الخسائر في المطار لا يتعدى 5%  وان برج المراقبة قد اصيب ب 3 طلاقات فقط , وإصابة رياض عبد الرحمن بجروح بينما تعرض منزلين بالمنطقة الى اصابات بالقذائف .
كما اكد أحد ثوار مدينة مصراته سقوط احدى ثوار المدينة فتحي باكير في الاشتباكات .
هذا وأصيب مخزن للأدوية في منطقة قصر بن غشير واشتعلت فيها النيران
وأكد مصدر من الخطوط الليبية تدمير أحدى طائرتها  وقالت في بيان لها ( تم تدمير طائرة CRJ 900 تابعة للخطوط الجوية الليبية في مطار طرابلس الدولي جراء قصف المطار بقذائف صاروخية ) , وأشارت بأن (عدد الطائرات المدنية التي تضررت جراء قصف المطار الى 15 طائرة من أصل 20 طائرة مدنية تابعة لشركتي الخطوط الليبية و الافريقية متواجدات داخل مطار طرابلس الدولي) وأوضحت بأن الطائرة التي تدمرت هي ( الثالثة من اصل 5 طائرات من نفس الطراز تعرضت للضرر من القذائف الصاروخية التي تطلق من خارج المطار على طائراتنا داخل المطار  ) , وقالت بأن ( الخطوط الليبية تمتلك 8 طائرات من هذا الطراز تم تدمير واحدة من قبل كتائب القذافي في اغسطس 2011 في معارك تحرير مطار طرابلس الدولي و اليوم فقدنا طائرة اخرى بشكل نهائي إضافة الى اصابة طائرتين اخرتين من ذات الطراز داخل مطار طرابلس ) .
سقوط احد ثوار مدينة مصراته فرج العموري في الاشتباك ليصبح العدد 2 قتلى من مصراته
كما سقطت 5 قذائف مجهولة المصدر على مستودع شركة البريقة النفطي دون حدوث أي اضر ار فقد اصاب احد هذه القذائف أحد مخازن الوقود التي كانت فارغة وقد أكد الناطق الرسمي باسم المؤسسة الوطنية للنفط ذلك .
وحسب مصدر طبي بمستشفى ابو سليم فان المستشفى استقبل 2 قتلى وعشرات الجرحى الذين يخرج اعلبهم لإصابته الخفيفة , واشار الى امتلاء حجرتي الملاحظة والإنعاش وأنهم يخرجون من ليس اصابته خطيرة .
وقد تم عشية اليوم الاحد 20 يوليو خطف عضو المؤتمر الوطني العام عن مدينة بنغازي المستشار سليمان زوبي من قبل قوات القعقاع بعد مروره بمنطقة الغيران في الضواحي الغربية لمدينة طرابلس كما تم خطف الدكتور فتحي العربي عضو المؤتمر الوطني عن مدينة جنزور الضواحي الغربية لمدينة طرابلس وقد طالب المؤتمر الوطني العام الحكومة بالتدخل السريع لإطلاق سراحهما , ودعا المؤتمر الخاطفين الى ضرورة الافراج عنهما بشكل عاجل وحملهم مسئولية أي ضرر يصبهما .             
كما تم اختطاف رئيس المجلس العسكري السابق لمدينة غريان بمنطقة السراج بمدينة طرابلس في اطرافها الغربية .

وأشارت وزارة الصحة في موقعها الرسمي بأن احصائية الاشتباكات التي حصلت الى اليوم السبت 19 يوليو 47 قتيلا و120 جريح , منهم 47 قتيل و33 جريح وهو المكان القريب لمواقع كتائب الزنتان وكذلك عيادات مدينة العزيزية التي لم يتم تسجيل حالاتها .