الأحد، 6 يوليو، 2014

جنزور تنام على وقع القذائف

اشتباكات في ضواحي مدينة طرابلس من الغرب بالقرب من مدينة جنزور تدور ليلة في صباح اليوم الباكر الاحد 6 يوليو بعد ان انطلقت منذ الساعة 12:30 , وتدور رحاها بين قوات القعقاع والصواعق المحسوبتان على قوات الزنتان واللتان تتبع قوات وزارة الداخلية وبين القوة المتحركة جنزور والتي معها كتيبة الفرسان والتي تتبع رئاسة اركان الجيش الليبي وقد كلفت بتأمين الطريق الساحلي من منطقة الغيران الى مدينة الزاوية بغرب البلاد بعد ان تواجدت به عصابات لسرقة السيارات والناس , وقد سمع اصوات القذائف التي كانت في البداية على كوبري الغيران بالقرب من مدينة طرابلس .

وقد أطلقت 5 صواريخ جراد على مدينة جنزور بحسب مصدر عسكري بالقوة المشتركة والذي قال بأنها اصابت بعض الاسوار بالبيوت وايضا بعض السيارات ولم يوضح سقوط اي اصابات بشرية , وأضاف بأن القوة المعتدية ( الصواعق والقعقاع ) تقوم بالرماية على المناطق السكنية بمدينة جنزور بأسلحة ثقيلة مدرعات وراجمات و بي ام بي وأفراد مسلحون بأسلحة متوسطة  , وأن شباب وثوار مدينة جنزور يتصدون لها ويقومون بالرد عليها ,وقد سقطت قذائف على منطقة سيدي عبد الجليل بالقرب من مركز مدينة جنزور شملا بحسب المصدر ولا وجود لإضرار بشرية  وأوضح بأن تم توجيه نداء ( على الاهالي وساكني جنزور الحيطة والحذر والبقاء في الطوابق السفلى والغرف الجنوبية الغربية من البيت  ) ..