الاثنين، 28 يوليو 2014

طرابلس وبنغازي وضع حذر واشتعال خزان بنزين


جرت اشتباكات عنيفة من يوم امس السبت حتى فجر اليوم الاحد 27 يوليو في منطقة بوعطني بالقرب من طريق المطار حيث توجد معسكرات قوات الصاعقة التي يقودها العقيد ونيس بوخماده رئيس قوات الصاعقة الليبية وقد سيطر مجلس شورى وثوار مدينة بنغازي على معسكر الصاعقة 21 وتم هدم سوره حتى لا ترجع قوات الصاعقة اليه وجرت اشتباكات عنيفة بالقذائف وبمصاحبة الطائرات لقوات الصاعقة التي تؤيد عملية الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر واشار مصدر عسكري الى سيطرة ثوار مجلس وشورى بنغازي على معسكر الصاعقة الرئيسي واضاف الى سقوط العشرات من القتلى والجرحى حتى من المدنيين الذين يسكنون بجوار هذه المعسكرات واضاف الى سقوط قذائف على منطقة الليثي التي في محيط متجاور لمنطقة ابو عطني .
بينما أشار مصدر طبي الى سقوط 38 قتيلا في حصيلة بين الامس واليوم واشر الى أن مركز بنغازي الطبي سجل 28 قتيلا بين مدنيين ومن قوات الصاعقة بالإضافة الى تسجيل  2 قتيلين من قوات الصاعقة في مستشفى المرج , وأوضح المصدر الى سقوط 8 قتلى من مجلس شورى ثوار بنغازي مبيننا بأن احدهم اسمه أحمد الزهاوي هو أخ رئيس تنظيم انصار الشريعة وعضو مجلس شورى ثوار بنغازي محمد الزهاوي .
تسمع حتى الآن بعض أصوات القذائف في محيط مطار طرابلس بقوة احيانا وتارة اخرى يتوقف وتصاعد الدخان منه وتشير المصادر في المنطقة ومن قبل احد قوات فجر ليبيا بأن الاشتباكات تجددت في ساعات الفجر الأولى ليوم الاحد 27 يوليو في محيط المطار وفي شارع ولي العهد حيث تتواجد السفارة الامريكية وفي طريق المطار .
وأشار المصدر الى أن الاشتباكات حذرت في محيط المطار وهناك انباء عن دخول قوة فجر ليبيا للناحية الجنوبية للمطار وهناك تمشيك لهذه القوة في محيط المطار .
وأوضح المصدر بأن هناك حسم اليوم حسب قوله لمعسكر النقلية الذي خرجت منه القوة ولم تكمل عملية السيطرة عليه لكبر مساحته ووجود بعض المجموعات لقوات القعقاع والصواعق , ولقصف هذه القوات لقوات فجر ليبيا داخل المعسكر لعلمها بالإحداثيات داخل المعسكر , وأشار بأن المعسكر محاصر ومنع عليه التزويد بالإمدادات .
والآن اندلاع حريق كبير في منطقة الكريمية  والذي يعتبر اكبر سوق للمواد الغدائية على مستوى ليبيا وايضا للمواد المنزلية وكما يوجد فيه معارض ضخمة للسيارة ومصانع ومحال تجارية مختلفة واشار المصدر الأمني الى مقتل 23 عاملا مصريا في منطقة الكريمية القريبة من منطقة قصر بن غشير والمطار جراء صاروخ سقط عليهم , موضحا بأنهم يعملون في التجارة في سوق الكريمية الذي يعتبر مركز لبيع المواد الغذائية بالجملة , وقد أكد علاء خضوره رئيس الجالية المصرية في طرابلس في تصريح لقناة النبأ الليبية المستقلة والمحسوبة على الاسلاميين مقتل 23 عامل مصري بعد بسقوط صاروخ جراد على مسكنهم .
وقد عرضت قناة الدولية المستقلة التي تتبع لقوات القعقاع لجثث وأشلاء قالت بأنها لعمال مصريين تم اخلائهم من مكان الحادث في سيارة نقل للبضائع .
و الان على قناة مصراته تم اعلان القوات التابعة لرئاسة الاركان وكتائب الثوار ( فجر ليبيا )   تعطي الأمان للعناصر التابعة لكتائب الصواعق والقعقاع الذين يريدون القاء السلاح وتسليم أنفسهم
 وطالبت الحكومة الليبية المؤقتة المكلفة في بيان لها اليوم الاحد  في تهنئتها بعيد الفطر المبارك ( من كافة أبناء الوطن وكل الأطراف التجاوب مع الجهود التي تبذلها على مدار الساعة لرأب الصدع وحقن دماء الليبيين وصيانة مقدراتهم ووقف الاقتتال والاحتكام للغة العقل وطاولة الحوار ، منوهةً إلى ضرورة ارتقاء كافة الأطراف إلى مستوى المسؤولية والتجاوب مع المساعي التي تهدف إلى وقف إطلاق النار وتحقيق التهدئة) . 
ونشرت وزارة الصحة احصائية بعدد القتلى في الاشتباكات في مدينة طرابلس حتى اليوم 27 يوليو جاء فيها سقوط 79 قتلا و404 جريحا حيت استقبلت المستشفيات التي يتوقع انها توجه اليها قوة فجر ليبيا طبعا من غير المستشفيات الميدانية والعيادات التي تصاحب كل قوة ( مستشفى ابو سليم 14 قتيل و108 جريح , مستشفى طرابلس المركزي 12 قتيل و 60 جريح , ومستشفى الهضبة الخضراء لا وجود لقتلى 24 جريح , ومستشفى الزاوية 11 قتيل و65 جريح , ومستشفى معتيقة 6 قتلى و55 جريح ومستشفى القربولي لا وجود لقتلى بينما سجل 4 جرحى ) بينما يعتقد بأن قوات القعقاع والصواعق  تعالج قواتها في ( مستشفى الزهراء 50 قتيل و 64 جريح , ومستشفى السبيعة  4 قتلى و 24 جريح ) .
قصف عنيف جدا في مطار طرابلس الدولي والدخان يعلو  منطقة المطار ومنطقة قصر بن غشير وقد سمع في ارجاء المناطق المحيطة بالمطار وأشار مصدر أمني بمنطقة قصر بن غشير بأن القصف من قوات فجر ليبيا اليوم كثيف ومن كل الاتجاهات وأكثر قوة من قوة القعقاع والصواعق , والذي سمع في ارجاء مدينة طرابلس لقوة القذائف .
وأشار مصدر بأنه رأ بعينه أكثر من 4 الى 5 سيارات دفع رباعي تحمل مضاد للطائرات تهرب من احد المعسكرات التي تتبع قوات القعقاع والصواعق تهرب الى مدينة الزنتان متخذة من مدينة العزيزية طريقا لها .
كما اشار رأ قبل مغرب يوم الامس الجمعة الى وجود طائرات سليمة في المطار لا يقل عن 10 طائرات لم تصب بأي طلقة وتتواجد خلف المطار وينتشر بينها سيارات الدفع الرباعي التي تحمل 14.5 المضاد للطائرات لحماية قوتهم وجرهم لضرب الطائرات وقصفها .
بينما استهدف مسلحون مجهولون سيارة دبلوماسية بيضاء مصفحة للبعثة السفارة البريطانية و
أصابوها بعد من الرصاص , اصاب 3 منها الزجاج الجانبي للسائق والذي يليه .
في اتصال مع الناطق الرسمي باسم المؤسسة الوطنية للنفط محمد الحراري عبر الهاتف بخصوص إصابة مستودع النفط في الاشتباكات التي تجري في طريق المطار  قال بأنه, وأشار الحراري الى التخوف من ارتفاع درجة حرارة الجو ومن زيادة الاشتعال من تفجير خزانات غاز الطهي مما يخلق تأثيرا على المنطقة على البشر والبيئة , وقال ( اذا انفجرت هذه الخزانات ستكون لها عواقب وخيمة  وتأثير بيئي على المنطقة ) , وحذر السكان في محيطه بالابتعاد عن الخزانات , وقال بأنها المستودع بأكمله يحوي 90 مليون لتر من البنزين وكميات من غاز الطهي قد تنفجر سيكون لها تأثير في المنطقة بقطر دائري يتجاوز 5 كم ) .
وطمئن السكان عبر الاتصال الهاتفي بأن العاملين في الشركة تمكنوا الآن من الدخول الى المستودع وجاري السيطرة على الحريق .
أصدرت الحكومة الليبية المؤقتة المكلفة بيانا في ساعة متأخرة من ليلة اليوم الاحد لفتت فيه ( عناية الجميع إلى نشوب حريق هائل بمستودعات البريقة للنفط والغاز بطريق المطار نتيجة إصابتها للقصف ، ونظرا لضخامة الحريق فقد سخرت الحكومة كافة إمكانياتها من خلال الاستعانة بجميع وحدات الدفاع المدني بطرابلس الكبرى وكذلك فرق الإطفاء والمهندسين والتقنيين التابعين لشركة البريقة والعمل جاري لإطفاء هذا الحريق وهو بفضل الله وجهود هؤلاء الأبطال بالفعل تحت السيطرة ) , وأشارت الحكومة بأنها
( طلبت مساعدة دولية وعبرت عديد الدول عن استعدادها لإرسال طائرات وفرق متخصصة في إطفاء الحرائق ) , هذا وحذرت الحكومة ( الجماعات المتصارعة من مغبة عدم التوقف عن إطلاق النار لإعطاء الفرصة لفرق الإطفاء للقيام بأعمالها ) ، كما حملت ( هذه الأطراف مسؤولية الكارثة الانسانية والبيئية التي ستحل بالعاصمة طرابلس في حال عدم التمكن من إطفاء هذا الحريق ) .