الخميس، 10 مارس 2016

الاتفاق الوطني الليبي والافتاء تدعو لمساندة ثوار بنغازي


اصدرا المؤتمر الوطني ومجلس النواب المجتمعان وفديهما بالعاصمة الليبية طرابلس ضمن الحوار الليبي ليبي اليوم الثلاثاء 8 مارس بيانا دعوا فيه الى ضرورة وجوب حقن الدماء في كل المدن الليبية والتوقف الفوري للاقتتال بين ابناء الوطن الواحد , واوضحوا بأنهم قد توصلوا الى ميثاق شرف وطني اسموه ( الاتفاق الوطني الليبي ) والذي يشير الى ضرورة الوصول الى تشكيل حكومة وحدة وطنية وفق معايير ومقاييس مهنية تعتمد على الكفاءة والخبرة والنزاهة والروح الوطنية , وعلى أن يتم عرض الاتفاق على اضاء المؤتمر الوطني واعضاء مجلس النواب لمناقشته وابداء الملاحظات عليه في مدة لا تتجاوز اسبوعين وبعدها يتم اعتماده من قبل الطرفين .
ودعا اعضاء المؤتمر واعضاء مجلس النواب في بيانهم الى محاربة الارهاب بكل صوره واشكاله وفق تعريف واضح نابع ومنبثق من الثوابت الوطنية والقيم والاسس الشرعية والمواثيق الانسانية , وارساء مبدأ التوافق في كل الامور الاساسية السيادية بعيدا عن المصالح الشخصية الضيقة أو الحزبية أو الجهوية أو اجندات خارجية أو اقليمية أو دولية .
ودعا الطرفان المجتمع الدولي والدول الصديقة الى  دعم الاتفاق الوطني الليبي وبناء الدولة الليبية الجديدة بعيدا عن التدخلات الاجنبية وتفعيله ودعم التعاون المبني على احترام السيادة الوطنية والمصالح المشتركة , كما دعا مجلس الامن وجامعة الدول العربية والاتحاد المغاربي والافريقي والاوربي لمساندة هذا الاتفاق ومساعدة ليبيا في تحقيق الامن والاستقرار والذي سيساهم في امن واستقرار المنطقة والامن والسلم الدوليين ودعا البيان الى دعم الاتفاق والتعاون مع الشعب الليبي ومؤسساته الشرعية في تحقيق طموحاته في ارساء مباديء الحرية والتداول السلمي وبناء دولة العدل والقانون , كما دعوا الى ضرورة الوصول الى حل حقيقي ومهني لمشاكل الهجرة الغير شرعية والتي قالوا بان ليبيا تضررت منها قبل غيرها , واستعدادهما للتعاون مع الاتحاد الافريقي والاوروبي ودول الجوار للوصول الى حل حقيقي وموضوعي ومهني للمشكلة
مجلس البحوث والدراسات الشرعية بدار الافتاء التابعة للمؤتمر الوطني بالعاصمة طرابلس اليوم الاربعاء 9 مارس في بيان له يستنكر فيه التصعيد الأخير في مدينة بنغازي الذي تحالفت فيه كتائب القذافي وما يسمى بجيش القبائل بانتقالهم إلى بنغازي للقتال مع قوى البغي التي مكنت لقوات أجنبية  , دعا المجلس كل القوات المكلفة من رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني إلى تلبية الأوامر ودعم إخوانهم في بنغازي , كما دعا المؤتمر الوطني وحكومة الإنقاذ المنبثقة عنه إلى القيام بمسؤوليتهما تجاه مدينتي بنغازي ودرنة وتوفير الإمكانات اللازمة لمواجهة القوى الباغية بحسب البيان , وقال (دعم إخواننا في بنغازي فرض على كل قادر؛ لأن رد العدو الصائل من جهاد الدفع الذي لا يشترط فيه الاستئذان من أحد ) .
ووبشأن الاجتماع بين المؤتمر الوطني ومجلس النواب في العاصمة الليبية طرابلس اخيرا دعا البيان إلى دعم جهودِ التوافق المبذولة من المؤتمر الوطني ومجلسِ النواب وحثُّهما على سرعة التوصلِ إلى توافقٍ يجنب البلاد الدمار والانقسام , كما دعا قبائل برقةَ وأعيانَها إلى دعم جهود التوافق والتخلي عن الوقوف إلى جانب مَن تحالف مع رموز النظام السابق وكتائبه , ثني على جهود المصالحة التي تمت بين أبناء الجنوب في أوباري والكفرة وغيرها .


كما دعا مجلس البحوث الاسلامية  دول العالم إلى الوقوف مع الحق في القضية الليبية وإدانة عمليات التدمير العشوائية التي يقوم بها الانقلابي حفتر عبر القصف بالبراميل المتفجرة والأسلحة الثقيلة , واستنكر المجلس أي تدخل أجنبي في ليبيا تحت أي ذريعة كانت , وأضاف على ان ثوار ليبيا قادرون على تخليص وطنهم من التكفيريين والدليل ما حدث في مدينتي درنة وصبراتة , ودعا البيان كتائب الثوار المتمركزة في العاصمة طرابلس وما حولها إلى تحمل المسؤولية بالتنسيق مع الجهات الرسمية للحكومة والائتمار بأمرها.  وبصوص ما يعانيه المواطنين من ازمة السيولة في البنوك دعا البيان محافظ بنك ليبيا المركزي ومديري المصارف التجارية الى وضع الحلول العاجلة لتوفير السيولة .