الخميس، 31 مارس، 2016

وصول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الى طرابلس

وصل اليوم الاربعاء 30 مارس فايز السواج رئيس المجلس الرياسي رفقة اعضاء من المجلس الى قاعدة طرابلس البحرية علي بعد 3 كم من قلب العاصمة والى الان  لا توجد اي اشتباكات ولا اي اختراقات امنية والوضع طبيعي بالعاصمة
قرأ  رئيس حكومة الانقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر الوطني خليفة الغويل  بيانا صحفيا في مقر حكومته قال فيه ( لن نخرج من العاصمة طرابلس حتى نطمئن على الثورة ) , واشار الى أن ( دخول المجلس الرئاسي المقترح إلى العاصمة طرابلس .
سماع اطلاق النار وتمركز للقوات المؤيدة لحكومة الوفاق في محيط القاعدة البحرية بينما تنتشر الكتائب المسلحة الرافضة لحكومة الوفاق في ميدان الشهداء ومحيطه , واطلاق الرصاص والسلاح الرشاش فوق في السماء بالقرب من القاعدة البحرية حيث يتواجد رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج واعضاء من حكومته
أكد رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج في كلمة مقتضبة بالقاعد العسكرية البحرية بطرابلس على ان الشريعة الإسلامية هي المصدر الوحيد للتشريع وما يخالفها يعد باطل , وعلى أن وحدة التراب االليبي  , واضاف الى ان الحكومة ستقوم بتنفيذ حزمة من التدابير العاجلة لتحسين اوضاع البلاد , والاسراع بانجاز المصالحة الوطنية وعودة النازحين وتوسيع دائرة المشاركة , واضاف بأنه لا إقصاء لأحد وسنسعى أولا لتحقيق المصالحة الوطنية, وقال بأن الحكومة حريصة على ان لا تنزف ارواح الليبيين , واشار الى ان الحكومة سوف تعمل على محاربة داعش .
وكان رئيس حكومة الانقاذ خليفة الغويل قد القى كلمة يوم امس اشار فيها بترحيب حكومته بجميع مبادرات الحوار بين أبناء الوطن , واضاف الى ان البعثة الأممية تسعى بكل الوسائل لتمكين الحكومة التي اقترحتها على حساب أمن العاصمة , وأوضح بأن إغلاق الأجواء كان حفاظا على أرواح الناس بعد ممارسات "غير لائقة" من أعضاء المجلس الرئاسي , وقال أن كوبلر رفض اتباع الأعراف الدبلوماسية المتبعة بين الدول عندما طلب الزيارة , ودعا تونس لتحري إجراءات السلامة في الرحلات القاصدة ليبيا , واشار الى أن المجلس الرئاسي يمارس نشاط سياسي من تونس "مضر" بمصالح ليبيا .
واضاف الغويل بأن البنك المركزي امتنع عن سداد ديون تمس حاجات المواطن , موضحا بأن محافظ البنك يرفض طلبات الحكومة بتمويلها من أجل "مكافحة الإرهاب" , مشيرا الى انه ينتهج سياسة أفضت لخلق أزمات معيشية
واليوم اعلن عن قفل مطار معتيقة الدولي والذي يعتبر المطار الوحيد بالعاصمة الليبية طرابلس والقريب من القاعدة البحرية لتداعيات امنية الى ان تستقر الاوضاع الامنيه في طرابلس وتحويل الطيران الى مطار مصراته بحسب مصدر امني بالمطار كما اعلنت شركة الخطوط الجوية الليبية وهي احدى الخطوط التي تتبع الدولة الليبية عن تحويل جميع رحلاتها القادمة من الخارج بدءا من هذه الليلة الى مطار مصراته نظرا للظروف اﻻمنية الحالية .
وبالرغم من حالة العاصمة والتي تسير طبيعيا الا في محيط قاعدة طرابلس البحرية حيت يتواجد 7 اعضاء من المجلس الرئاسي حيث يتمركز المسلحين المؤيدين للسراج ويقفلون الطرق المؤدية اليها , وفي منطقة سوق الثلاثاء حيث يتمركز المسلحين الرافضين للحكومة ويقفلون الطرق المؤدية لمكان تمركزهم , بينما المقاهي والمتاجر والاسواق مفتوحة وتشهد حالات بيع وشراء وحركة سير عادية للسيارات وللناس , وقد تم دخول المسلحين المؤيدين لحكومة السراج بالدخول الى ميدان الشهداء وحرق خيمة الاعتصام ضد حكومة السراج وايضا صور لشهداء الثورة وبالذات مدينة بنغازي , وكانت قد اعلنت وزارة التربية والتعليم ان غدا الخميس عطلة رسمية في مدينة طرابلس بسبب تدهور الاحوال الامنية بالمدينة .
واشار مفتي ليبيا الدكتور الصادق الغرياني بالقول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فُرض بالقوة والجسم الشرعي الوحيد في ليبيا حتى الآن هو المؤتمر الوطني , ونصح  المفتي المجلس الرئاسي بقيادة السراج أن يرجعوا من حيث أتوا ( انصح هذا المجلس وهؤلاء الجماعة ان يرجعوا من حيث أتوا ) موضحا بان العواقب على البلد ستكون وخيمة موضحا بان ( السلاح منتشر في كل بيت ) , واضاف بأن في المجلس الرئاسي ناس عقلاء وناس خيرون ، لهذا انصحهم بأن لا يكونوا سببا في إراقة الدماء ، ولو وافقوا على نقاطنا الخمسة فنحن معهم , ونصحهم أن يعودوا من حيث أتوا وألا ينغروا بـ وقوف المجتمع الدولي معهم , موضحا بان الليبيون قد يعودوا إلى الجهاد كما جاهدوا من قبل ،وقال ( عار على هذه الحكُومة ان تمادت وتعنتتْ وهي في الأصل آتية على فرقاطة أجنبية ) , وكان المفتي قد قال في بداية حديته بأنه وقع اليوم في بلادنا مالم يكن في الحسبان ، حيث دخل السراج ومن معه لقاعدة بوستة على متن بارجة اجنبية .
وتحدث المفتي عن دعم المجلس الرئاسي وحكومته وقال ينبغي على من يدعم السراج ومن الاحزاب سواء الاسلامية او غيرها والتي من بينها العدالة والبناء وحزب الاخوان المسلمين عليهم ان يرجعوا الى رشدهم ولا يدعموا حكومة ظالمة , فالذين يدعمون هذا الظلم تحت غطاء حقن الدماء فهذا سفك للدماء بعينه , بل هي دعوة لسفك الدماء ويعينون الظلمة ويفسدون في البلاد , واضاف أنصح مشايخ الأخوان الرجوع لرشدهم ، فهم يساهمون في سفك الدماء بمناصرتهم الظلم .
وكان المفتي قد تعرض الى مسودة الاتفاق الليبي التي تم التوقيع عليها بالصخيرات واشار بان المؤتمر قد احالها الى دار الافتاء والتي احالتها الى مجلس البحوث الشرعية طالبا من العلماء دراستها من الناحية الشرعية ومما يخص الوطن , موضحا بان المؤتمر يلتزم بالشريعة الاسلامية في كل قرارته , واورد الملاحظات 5 على مسودة الاتفاق لا غير وقد ارسلناها إلي المؤتمر الوطني العام اذا تم تعديلها لم يعد لدينا مشكله مع المسوده  وهي
1 - عندما يحدث نزاع في تفسير المسودة فإن الذي يفصل فيها 2 من المؤتمر و 2 من البرلمان والمبعوث الأممي وهذا لا يحل شرعا ، ولا يمكننا التنازل عنه .
2 - وردت كلمة الإرهاب في المسودة أكثر من 20 مرة ، قلنا لهم هذا لا يجوز أن يبقى هكذا ، لابد أن تحددوا لنا ماهو الإرهاب ! ، ف بنغازي تدمر منذ عامين باسم مكافحة الإرهاب .
3 - يقوم بالترتيبات الأمنية المؤسسة العسكرية القائمة ، مما يعني أنه حفتر ومن معه ، قلنا لهم أن التراتيب الأمنية تسند الي اناس لم يتورطوا في دماء الأبرياء .
4 - مجلس الدولة يستشار فقط ، ولا قيمة لقراره أمام البرلمان مما يعني أن بإمكان البرلمان إعادة حفتر حتى لو أقصاه الاتفاق السياسي .
5 - ورد في المسودة التحاكم للقوانين الدولية والتي تعارض في عدة نقاط الشريعة الإسلامية .

واضاف بانهم اذا ارادوا التعديل للمسودة فسيتم القبول بالحكومة التي تاتي بعد ذلك وقال نحن لسنا ضدها بل نحن مع الوطن ولا نحب ان نبيعه ولا نخذله .