الأربعاء، 23 مارس 2016

رئيس حكومة الانقاد كوبلر يعمق الجراح بين الليبيين

قال رئيس الوزراء  بحكومة  الانقاذ بطرابلس خليفة الغويلفي الاجتماع 10 لمجلس رئاسة الحكومة اليوم الاربعاء 23 مارس  بأنه تم التاجيل بالاجتماع مع مبعوث الامم المتحدة في ليبيا مارثن كوبلر الى يوم الاثنين القادم
واشار الغويل في بيان الحكومة بأن ما يحدث في ليبيا هو حراك عسير , و( لهو دليل على الوصاية ) , واضاف ان الطريق شائك ومحفوف بالمخاطر وان الموقف مؤلم ويحتاج الى توحيد الصفوف , وحمل المجتمع الدولي والامم المتحدة كافة المسئولية فيما يحدث وسيحدث في البلاد ودعاهم الى ( انقاذ بنغازي وحافظا على امن طرابلس ولا تكونوا سبب دمارها ) , واعتبر بان الاحداث المتلاحقة التي تمر بها البلاد هي بفعل العمل الخارجي وتخلي المجتمع الدولي عن دعم ليبيا وبناء المؤسسات فيها منذ عام 2011 , واضاف بأنه لم يتم اي عمل لاجل دعم ليبيا بل حتى بعثة الامم المتحدة في ليبيا كان عملها لوجستيا بجمع المعلومات لصالح اطراف اجنبية ورفع وثيرة الصراع من عام 2011 الى مع وضد , واوضح بان ليون جرد عمل البعثة من الدعم بل اصبح يدير الازمة الليبية بعيدا عن سلوك الامم المتحدة وتم توريط شخصيات ليبية بان هذا هو طريق الحل .
واوضح الغويل بان البعثة الاممية في ليبيا ادارة اجتماعات الصخيرات بطريقة الاقصاء مشيرا الى وجود 32 حزب لهم موافقة بالعمل وتم احتواء 2 فقط في الاجتماعات وكذلك عدد قليل من منظمات المجتمع المدني وقادة كتائب الثوار , وهو ما دفع للوصول الى حالة الفوضى والانهيار الاقتصادي , و طالب الامم المتحدة بفتح تحقيق بسلوك مبعوثيها في ليبيا , معرجا على انصراف ليون دون محاسبة وهو السبب في تعميق الجراح في الازمة الليبية , مضيفا الى ان كوبلر ذهب بعيدا وانحرف بنا كسلفه ليون وبالذات في تعميق الامر بالمحاصصة حتى المجلس الرئاسي جراء المحاصصة صار 9 نواب , كما تدخل في شؤون البرلمان واخذه بيان اعضاء البرلمان لتمرير الحكومة المقترحة , وقيام كوبلر بخطوة نقل هيئة صياغة الدستور الى السلطنة .
وطالب الغويل من كوبلر بالقيام بمهامه بعيدا عن التدخل في ادارة امور ليبيا واشار الى انه موظف تنفيذي للبعثة  وان تصرفاتهم , ملفتا النظر الى اجتماع كوبلر بحسب كلامه على الاجتماع مع رجل الاعمال المصري الفايد بشأن اعادة الاعمار في ليبيا .
وتساءل الغويل عن ماذا قدمت الامم المتحدة لليبيا بشأن قفل الحقول والمواني النفطية , وايضا بمساعدة ليبيا في مكافحة الارهاب والهجرة الغير شرعية , موضحا بأن لا ليون ولا كوبلر تواجدوا في العاصمة الليبية ولا سفارات بعض الدول العظمى بالرغم من وجود سفارات لدول الاجنبية بالعاصمة .
هذا واشر الغويل الى ان حث المجلس الرئاسي للدخول الى العاصمة طرابلس بأنه محاولة لطمس ثورة فبراير , كما طالب رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج بالتقييد بالاصول البرلمانية والرجوع الى مجلس النواب باعتباره عضو فيه .
كما حث المؤتمر الوطني ومجلس النواب بالدفع  للحوار الليبي  ليبي للخروج من هذه الازمات وقال نحن ندرك حجم المعاناة وحجم الارهاب والجماعات التي تسربت من الخارج تحت نظر المجتمع الدولي والامم المتحدة , واضاف بالقول نعاني من الازمات المفتعلة مثل نقص السيولة ونقص الاموال التي تسير للدولة فنحن نشتغل بدون ميزانية منذ عامين .
ودعا الغويل مجلس النواب والمؤتمر الوطني الى الجلوس معا دون وسيط والبحث في شؤون الازمة الليبية وحل القضايا مثلما حدث بالجزائر , وايضا الاستفاذة من تجربة جنوب افريقيا في تسويتة ازمتها , وقال بان الاختلاف للرأي لا يفسد للود قضية .