الثلاثاء، 22 مارس 2016

الاشتباكات تؤثر على المشهد الليبي هذا الاسبوع

قبل قليل من ظهر اليوم الاثنين 21 مارس في العاصمة طرابلس بمنطقة باب بن غشير على مسافة من المؤتمر الوطني وبالقرب من بنك الجمهورية اصابة أحد العناصر التابع للمجلس العسكري ابو سليم اصابة خطيرة ومازال في غرفة العناية المستشفى  إثر تبادل إطلاق نار مع القوة الامنية المكلفة بتأمين البنك  , وبحسب مصدر امني بالعاصمة فان القوة المكلفة بتأمين البنك كانت تنظم دخول الناس للبك كمجموعات وسحب ما قيمته 200 دينار فقط نتيجة ازمو السيولة التي تعاني منها البلاد , ولكن حدث الاشتباكات بعد انتهاء الدوام قفل البنك جاءت قوة تابعة للمجلس العسكري بوسليم وطالبت فتح الباب بالقوة بالقوة للناس ,  حدثت مشاداة بين القوة الامنية المكلفة وافراد ومسلحي ابوسليم بدأ على إثرها  اطلاق النار سقط على اثرها مصاب تم حمله في سيارة أسعاف , واشار المصدر الى خلو الطريق من المارة ومن حركة السيارات , بينما اشار مصدر اخر الى اصابة احد افراد القوة المكلفة بتامين البنك في قدميه كما اصيب 2 من المهاجمين باصابةاحدهما خطيرة .
ويوم امس الاحد في مدين  الزاوية بغرب البلاد على بعد 40 كم من العاصمة طرابلس جرى اشتباك بين مسلحين نتج عن اثره سقوط 2 من الاطفال نتيجة اطلاق الرصاص العشوائي , هذا وخرج العشرات اليوم في مدينة الزاوية ضد الاعمال المسلحة بالمدينة مطالبين برفغ الغطاء عن المجرمين في المدينة ومحاسبتهم
كما تم يوم أمس الاحد الاعلان عن تشكيل  قوة حماية الكفرة والتي تضم 7 من الكتائب المسلحة بالمدينة ( كتيبة ثوار الكفرة - كتيبة سُبل السلام - كتيبة أستطلاع 21 - كتيبة المجاهد المهدي السنوسي - كتيبة 602 -كتيبة الشهيد القاضي أكريم - كتيبة شهداء الهواري - كتيبة شهداء فاخر ) , والتي ستقوم بحماية مدينة الكفرة والجنوب الشرقي للبلاد تحت قيادة موحدة وكلف عبد الرحمن الكيلاني برئاسة هذه القوة , وتشير المصادر الى ان هذه القوى ستقوم باجراء دوريات استطلاع على الحدود الليبية في الجنوب الشرقي مع السودان والنيجر ومصر