الأربعاء، 16 مارس، 2016

هجوم لداعش ومقتل عضو بلدي في صرمان

هجوم لداعش ومقتل عضو بلدي في صرمان
مقتل احد اعضاء المجلس البلدي لمدينة صرمان بغرب البلاد خالد الطيف  بعد ان اطلق عليه الرصاص صباح اليوم الثلاثاء 15 مارس من قبل مسلحين بسيارة امام منزله ولاذوا بالفرار بحسب مصد امني من المدينة والذي اضاف الى ان الاجهزة الامنية باشرت بعمليات التحقيق في عملية الاغتيال .
وفي مدينة سرت اشار مصدر امني في مدينة مصراته بأنه تم يوم امس الاثنين بسرت اعدام مواطن شاب يبلغ من العمر 35 سنة رميا بالرصاص من قبل تنظيم الدولة داعش , واشار الى ان المقتول المهدي العماري قد تم اسره بعد الاشتباكات في الحي الثالث مع تنظيم الدولة داعش في شهر اغسطس من العام الماضي .
هذا وتشهد مدينة سرت نزوح للعديد من العائلات من المدينة وقلة ذهاب التلاميذ والطلاب الى المدارس بعد تضييق الخناق على السكان لمبايعة البغدادي وزيادة القبضة الامنية والترويع والتخويف للسكان وفي ظل نقص السلع الغذائية والخدمات الطبية وغياب الاطقم الطبية وبالذات الاجنبية وخاصة في مستشفى ابن سيناء المركزي بالمدينة .
وكان الطيران الحربي التابع للمؤتمر الوطني قدشن غارتين على مواقع لتمركز تنظيم الدولة في منطقة بضواحي مدينة سرت وغارة اخرى على قاعدة القرضابية بسرت واشار المصدر بان الغارتين خلفتا اكثر من 5قتلى ضمن صفوف التنظيم .
وفي درنة قتل يوم امس الاثنين بمنطقة الفتائح شرق المدينة احد اعضاء تنظيم داعش  سالم المرغني وهو اخ احد قادة التنظيم في درنة ايمن المرغني بحسب مصدر امني من المدينة والذي اشار الى القبض على 3 من افراد التنظيم في منطقة الجبيلة في وسط مدينة درنة كانوا يحاولون القيام بعملية تفجير بوسط المدينة حيث وجد بحوزتهم متفجرات واسلحة خفيفة .
وفي شرق البلاد بالقرب من مدينة اجدابيا وعلى بعد 80 كم غرب حقل السرير النفطي  وفى جنوب شرق مدينة اجدابيا هاجم مجموعة مسلحة من تنظيم داعش باكثر من 40 سيارة مسلحة مشروع محطة النهر الصناعي بالسرير وقد اشتبكت المجموعة مع كتيبة احمد الشريف بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة والتي صدت الهجوم بعد مقتل 3 من حرس المشروع وحرق سيارات بعض العاملين بالحقل وايضا مجمع خزانات الوقود التابع لمحطة الكهرباء بالمشروع , واشار مصدر امني من مدينة اجدابيا الى فرار سيارات التنظيم المسلحة الى الصحراء , موضحا بأن الهجوم قد اثر على انتاج الطاقة بمحطة السرير الغربي وتغذية مضخات النهر الصناعي , فقد توقفت المحطة بالكامل وغادر العاملين بها الموقع .