الثلاثاء، 28 أكتوبر 2014

ليون يتحدث عن الحوار وعقيلة يستقبل وفد الاتحاد الاوروبي

عقد ممثل الامين العام للامم المتحدة في ليبيا بريناديو ليون مؤتمر صحفيا ظهر اليوم الثلاثاء 28 اكتوبر بفندق كورنثيا بقلب العاصمة الليبية طرابلس , دعا فيه جميع الاطراف بتعزيز الحوار , وقال بأن الجميع يرى بأن الحل العسكري أمر غير مقبول , وان الحل سياسي , وأضاف (نريد أن نرى أن الجميع يحترم وقف إطلاق النار ) , وأن ( الأمم المتحدة ستتابع العمل من أجل وقف لإطلاق النار ,  الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة ) و ( وقف اطلاق النار في ليبيا الذي تم الاتفاق عليه لم يحترم ) , وداعيا الى تعزيز الجانب الانساني بمرور المساعدات , وموضحا بأن (الوقت بدأ ينفذ أمام هذا البلد ) , مبينا بأنه لا يعتقد بأن المجتمع الدولي سوف يحدد مهلة زمنية الخطر , وأضاف على  أنه في الأسابيع الماضية اقتربنا جداً من نقطة اللاعودة ، و ينبغي على الليبيين أن يعالجوا هذا الأمر ، وقال ( هذا متروك للجهات الليبية ، إنه قرارهم ) , مبرزا في حديثه (نحن مازلنا في بداية العملية السياسية ، يجب إعطاء بعض الوقت لكلا الوفدين للعمل على مقترحاتهم ) .
وأصر ليون في حديثه على أنه ( ينبغي على الليبيين أن يجدوا حلاً لمشكلاتهم بأنفسهم , وأن التدخل الدولي لا يفيد ) , مشيرا الى أن ( العقوبات على المجموعات المسلحة وخرق وقف اطلاق النار  أمور معقدة وتحتاج الى وقت )
وأوضح ليون بأن القضاء على الارهاب يجب أن يتم من قبل الدولة الليبية وبمعاونة المجتمع الدولي وطالب السياسيين ورجال الدين والأطراف الفاعلة  بدعم تصريحاتهم للحوار وقال ( يجب أن تدعم الحوار ) .
والتقى ليون مع اليوم مع مفتي الديار الليبية في طرابلس الشيخ الدكتور الصادق الغرياني وأطلعه على مبادرة الحوار كما ناقش معه الأوضاع في البلاد , وقال (لقد شرحنا له المبادرة ) , وقدمنا له احاطة بشأن الحوار ورأي الامم المتحدة .
وكان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قد عقد اجتماعا في مدينة طبرق اليوم الثلاثاء مع وفد من الاتحاد الأوروبي برئاسة السيدة نتالي ابو ستروفا تم التباحث فيه حول آخر المستجدات على الساحة السياسية الليبي , أكدت فيه نتالي على أهمية الحوار في هذا الوقت الهام ، وعلى ضرورة ان تشارك كل الأطراف في الحوار والإسراع في إظهار نتائج طيبة تعكس الرغبة الحقيقة عند الليبية لتناسي الخلافات وبناء دولتهم الناشئة .