الأحد، 16 نوفمبر 2014

اطلاق سراح الاتراك والوضع في ككله

قال الناطق الرسمي باسم القوة المتحركة صبحي جمعه التي قوته ضمن قوات فجر ليبيا في ككله بأن الهدوء النسبي يعم اغلب محاور القتال في المدينة بينما يقطعه قصف عشوائي متقطع , واضاف بأنه مازالت هناك جيوب بالمحور الجنوبي للمدينة , ومشيرا الى ان يوم امس حدث اشتباك مباشر بين المتنازعين في محور القواليش .
معرجا على ان الوضع الانساني ( مأساوي جدا) حيث لا توجد حتى الخدمات الصحية فالمستشفى الميداني يتم نقله بين فترة وأخرى الى مكان أمن .
وبحسب مصدر طبي في مدينة ككله فانه في اليومين الماضيين سقط اكثر من 8 قتلى 15 جريحا هذا واشارت نفس المصادر الى أكثر من 190 قتيل وأكثر من 610 جريح مند بدء الاشتباكات بالمدينة والذي تزامن مع زيارة الامين العام للامم المتحدة لليبيا .
سلم قبل قليل  نائب رئيس الوزراء للشئون الأمنية المهدي اللباد الرعايا الأتراك للحكومة التركية بعد ان قام الجيش الليبي بالتحفظ عليهم أثناء اشتباكات بنغازي وقام السيد الناطق الرسمي باسم الجيش محمد الحجازي بتسليمهم للحكومة التي بدورها سلمتهم للجانب التركي برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم بحسب موقع مجلس النواب
, واضاف اللباد بأن الإفراج عن هؤلاء الرعايا دعما لجهود الأمم المتحدة في تحقيق الاستقرار في ليبيا , واعتبرها خطوة في سبيل العمل على تحسين العلاقات مع دول العالم و إظهار الطموح الحقيقي للدولة الليبية في التواصل مع العالم وتعزيز التعاون معه .
وقد تم القبض على 9 من رعايا الاتراك في مدينة بنغازي اثناء الاشتباكات وقد تم الضغط من قبل مبعوث الامم المتحدة في ليبيا لإطلاق سراحهم وقد تم ذلك في مقر الحكومة في مدينة البيضاء تحت اشراف بعثة الامم المتحدة وحضور العديد من وزراء حكومة الثني وقد تم تسليمهم من قبل الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي محمد الحجازي الى حكومة عبد الله الثني بعد ظهر أمس الجمعة , وبحسب مصدر تركي فأن 9 الاتراك هم عمال في مطعم في مدينة بنغازي وقد القي القبض عليهم في بداية هذا الشهر أي منذ 15 يوما وقد تم اطلاق سراحهم واخذوا الطائرة من مطار الابرق الى مطار مصراته وقبل قليل انطلقوا من مطار مصراته الى تركيا وهم الآن في الطريق .
وقالت مصادر طبية بمدينة بنغازي بأنه منذ بداية الاشتباكات في مدينة بنغازي بين قوات حفتر ومجلس شورى ثوار مدينة بنغازي  يوم 15 اكتوبر قد وصل عدد القتلى الى  340 شخص على الاقل من بينهم مدنيين اصيبوا جراء القصف وإطلاق الرشاش والرصاص عليهم .

وأشار المصدر الطبي الى أن المدينة تشهد تحديا بيئيا خطيرا بتكدس اكوام القمامة في المدينة نتيجة لعدم قدرة شركة الخدمات على حمل القمامة خوفا من الاشتباكات واشار الى أن ذلك يخلق وضعا متأزما في المدينة في ضوء ضعف الخدمات الصحية بالمدينة .