الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

رئاسة اركان الجيش الليبي تعتبر طيران حفتر متمرد

أعلنت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي التي تتبع المؤتمر الوطني ومقرها بالعاصمة الليبية طرابلس اليوم الاثنين 24 نوفمبر على ( إن الاختراق لمحور ككله من قبل القوات المعادية ( يقصد به جيش القبائل ) لا يعني انهيار بقية الجبهات و أن ذلك يزيد من عزم الثوار من عسكريين و مدنيين في التقدم لحسم الصراع)  , واعتبر ( القوات التابعة لما يسمى القيادة العامة للجيش الوطني و جيش القبائل و ما يتبعه من مليشيات هي قوات متمردة خارجة عن شرعية الدولة ) , وعلى أنها ستقوم ب( دعمها الكامل للجيش الليبي و جميع كتائب الثوار المنضوية تحت قيادتها مادياً و معنوياً بكافة الإمكانيات المتاحة ) وطالبت ( كافة المناطق العسكرية تجميع قواتها لدعم الجبهات بكافة الإمكانيات المتاحة ) .
وبشأن طيران قوات حفتر قال بيان رئاسة الاركان للجيش ( الطيران الذي يقصف شرق البلاد و غربها خارج عن شرعية الدولة و متمرد على قيادة رئاسة الأركان العامة و سوف يتم التصدي له بكافة الوسائل المتاحة لحماية المواطنين في جميع مدن ليبيا )  .
وللعلم يوم أمس قد تم انسحاب ثوار ككله والمدن الغربية من مدينة ككله الشمالية التي يسيطرون عليها بعد تقدم جيش القبائل  الموالي للزنتان وسيطرته على الجزء الجنوبي للمدينة , وقد انسحبوا أمس تحت قصف الطيران وقذائف الاسلحة الثقيلة وتقدم قوات جيش القبائل التي تتبع قوات الجيش الوطني وسيطرتهم على مدينة ككله 
مع العلم بأن ككله سقط فيها 300 قتيل من ثوار المدينة والمناطق الغربية وأكثر من 1000 من جريح ومفقود منذ 43 يوما من القتال اي من زيارة الامين العام للامم المتحدة لطرابلس والذي تزامن مع الهجوم الذي سقط  فيها 37 قتيلا في ذلك اليوم .