السبت، 2 أبريل، 2016

تجاذبات حول دخول المجلس الرئاسي للعاصمة

قام اليوم الجمعة 1 ابريل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وعدد من النواب باداء صلاة الجمعة بجامع ميزان القريب من ميدان الشهداء كما قاموا بجولة في ميدان الشهداء وميدان الجزائر بقلب العاصمة الليبية طرابلس , كما قام بشرب القهوة في احد مقاهي العاصمة بميدان الجزائر

أكد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليقة الغويل في بيان له بانه ليس حريصا على السلطة , مؤكدا التزامه بما يقرره المؤتمر الوطني العام بشأن الأزمة السياسية في البلاد , وطالب ( باعطاء الفرصة لابناء الوطن الخيرين من الثوار ومؤسسات المجتمع المدني والاعيان والعلماء لتقرير ما يرونه مناسبا لحقن الدماء وايجاد مخرج من الازمة التي تمر بها بلادنا الحبيبة ) , واضاف بالقول ( ونظرا لارتفاع وتيرة الصراع السياسي والتكالب المحموم على السلطة الذي بررفرض الامر الواقع وتضليل الراي العام وقلب الحقائق , ونظرا لاشتداد الموقف وارتفاع درجة حدته واحتمالية  حدوث أعمال عنف واصطدام بين أبناء الشعب الواحد، وخاصة بين رفاق الامس في ثورة فبراير المجيدة ) , جدد تمسك حكومته بثورة 17 فبراير ومبادئها , واعتراضه على المجلس الرئاسي المقترح من البعثة الأممية سيكون بالطرق السلمية والقانونية دون استخدام القوة أو التحريض على القتال بين ابناء الوطن الواحد بحسب البيان , اعلن ( انني لا اسعى الى سلطة او منصب )
وفي شرق البلاد اشار الناطق باسم ثوار طبرق والبيضاء في محور الفتايح درنة سعد هابيل في تصريحات اعلامية بأن طيران تابع لعملية الكرامة التي يقودها حفتر قصفت مواقع تابعة لمجلس شورى مجاهدي مدينة درنة بالبراميل المتفجرة , وأوضح بأن اشتبكات جرت بين مقاتلي المجلس مع قوات تابعة لحفتر بالأسلحة الثقيلة بين محوري الحيلة والفتايح منذ فجر اليوم الجمعة 1 ابريل  نتج عنها اصابة 6  من قوات حفتر بجروح بالاضافة الى  تدمير آليتين عسكريتين فى محور الحيلة جنوب مدينة درنة , واضاف بأن قوات مجلس شورى مجاهدي درنة قد سيطرت على معسكر الهيشة جنوب منطقة الحيلة
واليوم السبت 2 ابريل تحدث رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في كلمة وجهها الى الشعب الليبي عبر التفاز طالب فيها النواب بحضور جلسات مجلس النواب لاجراء تعديلات على الاعلان الدستوري بما يتضمن الاتفاق السياسي ومن ثم الدخول في مناقشة جدول الاعمال بما فيه منح الثقة لحكومة الوفاق من عدمه , واضاف بأنه ( على المجلس الرئاسي المثول بأكمله امام مجلس النواب ) , مشيرا الى ان مواقف بعض اعضاء المجلس الرئاسي للحكومة لا توحي بالاريحية حيال المؤسسة العسكرية والامنية , وقال بان ( بطولات القوات المسلحة العربية الليبية في مجابهة الارهاب  مثالا يحتدى وقصصا تروى ) مؤكدا تاييده للمؤسسة العسكرية  , واضاف بالقول ( لن نسمح بان تكون حكومة الوفاق الوطني تحت حماية المليشيات )
وقال عقيلة في كلمته امام الشعب ( نحن كممثلين للشعب وليس لنا الا بالامتثال للشعب وليس لنا الا الامتثال لمطالبه ) , وضاف قائلا لن نفرط في واجباتنا مهما كانت العواقب والتهديدات , ونرفض اي تدخل في شؤوننا سواء من كوبلر او غيره .
وأوضح عقيلة بأن تصريحات كوبلر عن حكومة الوفاق تتنافى مع الاتفاق السياسي , واشار الى أن إعادة إعمار بنغازي وبقية المدن من أهم أولويات السلطات الليبية واضاف نطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي باحترام إرادة الشعب الليبي , مشيرا الى أن اعتراف مجلس النواب بحكومة الوفاق أمر ملزم وليس مسألة إجرائية , وعلى رئيس حكومة الوفاق عرض أسماء حكومته أمام مجلس النواب وقال نرحب بتشكيل حكومة الوفاق الوطني من حيث المبدأ , واضاف بالقول يجب على حكومة الوفاق تنفيذ رغبة الشعب في حماية المؤسسة العسكرية , وأن الشعب الليبي يريد جيشا وطنيا وجهازا أمنيا فعالا .
وعن العقوبات الدولية قال عقيلة انا لا أمتلك أرصدة مالية حتى أخشى العقوبات
وكان قد أجتمع نواب من مجلس النواب عن برقة وعمداء البلديات في مدينة المرج بشرق البلاد اليوم السبت واكدوا على رفض العقوبات على رئيس البرلمان الشرعي المستشار عقيلة صالح  , وعلى ان شرعية مجلس النواب تعتبر خط أحمر ولايمكن التلاعب بيها ولاتجاوزها بحسب البيان وأشاروا الى ان على المجلس الرئاسي الحضور متكامل إلى مقر مجلس النواب لاقرار الأتفاق والتصويت عليه, وهددوا بانه إذا لم يتحقق ذلك فمن حق الأقليم إعلان حق تقرير المصير والأنفصال .