الأربعاء، 6 أبريل، 2016

عقد اول جلسة لمجلس الدولة وتنحي حكومة الغويل


 قتل يوم امس الاثنين  4 ابريل  احد حراس ببوابة الرواغة الواقعة على الكطريق بين مدينتي ودان وسرت وجرح حرس اخر , وقد تتجددت اللاشتباكات مع تنظيم الدولة داعش بحسب مصدر امني من مدينة ودان بعد ملاحقة المسلحين المنظمين الى تنظيم الدولة الى منطقة خشوم الخيل بجنوب ومدينة سرت مما نتج عنه اصابة 5 من رجال الامن بمنطقة ودان بجروح
واليوم الثلاثاء 5 ابريل وصل رئيس البعثة الاممية لليبيا مارثن كوبلر الى مطار العاصمة طرابلس معتيقة وقال : لدى وصولي إلى طرابلس اليوم , اول زيارة لي بعد مجيء المجلس الرئاسي, واضاف بأنه بالقول انه  ( مسرور جدا لوجودي هنا ) , وكان قد وصل يوم امس الاثنين الى مطار معتيقة  المنسق الامني للبعثة الاممية بليبيا باولو سيرا
واليوم الثلاثاء عقد المجلس الاعلى للدولة جلسته بفندق الودان بالعاصمة الليبية طرابلس بحضور 73 عضوا من المؤتمر الوطني صحيحي العضوية وقد عقد الجلسة برئاسة اكبر الاعضاء في الجلسة العضو عبد الرحمن الشاطر وتم التصويت بالاجماع على تعديل الاعلان الدستوري بما يتضمن الاتفاق السياسي الليبي .
واعلن عضو المؤتمر صالح المخزوم والذي كان النائب الثاني لرئيس المؤتمر نوري بو سهمين نهاية اعمال المؤتمر وبدأ اعمال المجلس الاعلى للدولة بعد التعديل الدستوري وقرأ القرار الذي ينص التعديل في الاعلان الدستوري وفق الاتفاق للاطراف الموقعة على الاتفاق السياسي الليبي ووضعه جزأ لا يتجزأ من الاعلان الدستوري ويلغى كل ما يعارض ذلك , موضحا انتهى وجود المؤتمر الوطني العام , واشار المخزوم الى بدء اجراءات التسليم والاستلام مع حكومة الوفاق الوطني
بينما لفت رئيس المجلس الاعلى للدولة عبد الرحمن الشاطر باعتباره الاكبر سنا الى انه سيتم انتخاب رئيس ونائبيه ضمن الاستحقاق الرئاسي للمجلس , وكان الشاطر قد اشار بان الاتفاق السياسي الليبي صحيح غير مثالي ولكنه حل وسط يساعد ليبيا على الاستقرار , وان المجلس الاعلى للدولة ملتزم بالاتفاق السياسي , موضحا بان ليبيا تشهد انقساما خلق فراغا استغلته التنظيمات الارهابية , موضحا بانه سيتم جمع الليبيين دون تهميش او اقصاء .
وكان عضو المجلس صالح المخزوم والموقع على الاتفاق السياسي الليبي قد اوضح بأنه تم اليوم في طرابلس الحصول على النصاب والتصويت على التعديل الدستوري وهو ما لم يحدث في جلسة مجلس النواب .
 هذا والتقى الشاطر والمخزوم مع محافظ بنك ليبيا المركزي وتم التباحث في عملية تسريع فتح الاعتمادات  البنكية لتوفير السلع الغذائية والادوية وغيرها وتوفير السيولة النقذية بالبنوك التجارية
توقفت حكومة الانقاذ برئاسة خليفة الغويل اليوم الثلاثاء عن العمل طواعية وقال بين الحكومة الصادر قبل قليل ( نعلمكم بوقفنا عن اعمالنا المكلفين بها كسلطة تنفيذية رئاسة وزراء ونوابا ووزراء بحكومة الانقاذ الوطني ) , واضاف البيان ( نخلي مسؤوليتنا امام الله تعالى اولا وامام ابناء شعبنا الكريم من اي تطورات قد تحدث مستقبلا ) . وكان البين قد اشار الى ان الحكومة قد قامت بحقن دماء الليبيين وابعاد العاصمة عن شبح الصراع المسلح عن اي مصلحة اخرى وارجعت الامر للمؤتمر الوطني  لتقرير ما يراه مناسبا للخروج من الازمة التي يمر بها البلاد , واوضح البيان بان المؤتمر لم يتم تحديد الموقف للحكومة فقامت حكومة الغويل بالقول ( موقفنا سياسيا من شأنه ايجاد حلولا جدرية للازمة الراهنة ) .
وكان 40 عضوا من المؤتمر الوطني لم يلتحقوا بجلسة المجلس الرئاسي عقدوا جلسة واصدر بعضهم بيانا على ان جلسة المجلس الاعلى للدولة وقيامهم  بتعديل الاعلان الدستوري واعطاء الشرعية لمجلس الدولة ( هو أمر مخالف للاعلان الدستوري  وهو والعدم سواء ) , مشيرا الى انعقاد جلة المؤتمر اليوم في جلسة رسمية بنصاب قانوني بدعوة من رئيس المؤتمر ,معتبرا اي اجتماع خلاف هذه الجلسة(هو اجتماع باطل  )
 
وقرر المؤتمر في بيانه ( إحالة الامر الى القضاء الليبي للفصل في شرعية مايسمى بالاتفاق السياسي وشرعية الاجسام المنبثقة عنه وشرعية اعمالها وهي المجلس الرئاسي والمجلس الاعلى للدولة  , كما دعاهم المؤتمر للتجاوب مع هذة الدعوة وتمكين القضاء الليبي للنظر في مشروعيتها
ودعا في نهاية بيانه الليبيين ( لنبد العنف والاحتكام الى القانون والقضاء حفاظا على المسار السلمي للدولة الليبية وحفظا لدماء الليبين ومنعا للتشظي والفرقة ) .
بينما اعتبر وزير العدل بالحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب بأن  التعديل الدستوري على الإتفاق السياسي من إختصاص مجلس النواب  وعلى المجلس الرئاسي أن يأخذ هذا الامر بالاعتبار , واضاف بأن (أي عمل يقوم به المجلس الرئاسي هو مخالف للقانون )

فشل مجلس النواب اليوم الثلاثاء للمرة 9 على التوالي في عقد جلسته للتصويت على منح الثقة للحكومة الوفاق الوطني لعدم اكتمال النصاب القانوني ,  لعدم حضور العدد الكافي من النواب للجلسة المقررة , وكان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قد دعا النواب الى حضور الجلسة للتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق من عدمه , كما دعا كامل أعضاء حكومة الوفاق بالحضور إلى مدينة طبرق حيث مقر مجلس النواب يومي الإثنين والثلاثاء للتصويت على منحهم الثقة من قبل مجلس النواب